أمراض القلب و الشرايين

دقات القلب الطبيعية , قياس نبضات القلب, عدد نبضات القلب الطبيعي

دقات القلب الطبيعية

دقات القلب الطبيعية

دقات القلب الطبيعية، يختلف معدل ضربات قلب الإنسان عند الراحة ومعدل ضربات القلب أثناء النشاط البدني أو عند تعرضه لخطر أو انفجار عاطفي، على سبيل المثال، عند الخوف أو المفاجأة، وهو ما يساعد على إفراز هرمون الأدرينالين ويزيد من معدل دقات القلب، ويمد الجسم بالكثير من الأكسجين والطاقة اللازمة لمحاربة الخطر أو التخلص منه.

معدل ضربات القلب الطبيعي للجنين

تبدأ عضلة قلب الجنين في الانقباض في الأسبوع الثالث من الحمل، ولكن يتم سماع دقات قلبها لأول مرة في الأسبوع السادس من الحمل باستخدام الموجات فوق الصوتية أو تخطيط صدى القلب، عندها يكون المعدل بين 100 و 120 نبضة في الدقيقة.

وتجدر الإشارة إلى أن معدل ضربات القلب الطبيعي للجنين يختلف باختلاف فترة الحمل، كما ذكرنا سابقًا، ويصل معدل ضربات قلب الجنين إلى 110 نبضة في الدقيقة بين الأسبوع الخامس والسادس، ثم يرتفع إلى حوالي 170 نبضة في الدقيقة بين الأسبوعين التاسع والعاشر ، ثم ينخفض ​​بعدها.

ويصل إلى حوالي 150 نبضة في الدقيقة في الأسبوع الرابع عشر من الحمل، ونحو 140 نبضة في الدقيقة في الأسبوع العشرين من الحمل، ثم تستقر وتصل إلى 130 نبضة في الدقيقة بنهاية الحمل، وبشكل عام، قد يتقلب معدل ضربات القلب الطبيعي للجنين أثناء الحمل، وتتراوح فترة الحمل بشكل عام بين 120 و 160 نبضة في الدقيقة.

إقرأ أيضا:كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب , أعراض ألم العضلات و ألم القلب

 

معدل ضربات القلب الطبيعي للأطفال والكبار

 

معدل ضربات القلب في حالة الراحة للشخص العادي يتراوح ما بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة، وتوضح السطور التالية معدل ضربات القلب الطبيعي عند الأطفال والبالغين: 1

 

  • من الولادة وحتى نهاية الشهر الأول من العمر، يتراوح بين 70 – 190 نبضة في الدقيقة.
  • من الشهر الأول إلى الشهر الحادي عشر، يتراوح بين 80 – 160 نبضة في الدقيقة.
  • من سنة إلى سنتين يتراوح بين 80 – 130 نبضة في الدقيقة.
  • من 3-4 سنوات يتراوح بين 80 – 120 نبضة في الدقيقة.
  • من 5 -6 سنوات يتراوح بين 75-115 نبضة في الدقيقة.
  • من 7-9 سنوات يتراوح بين 110-70 نبضة في الدقيقة.
  • أكثر من 10 سنوات يتراوح بين 60-100 نبضة في الدقيقة.

 

الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب

وهو مصطلح يطلق على معدل ضربات القلب في الحالات التي يجب على القلب بذل قصارى جهده لتحقيق الطلب على الأكسجين، حيث يلعب أقصى معدل لضربات القلب دور في تحديد قدرة القلب والرئتين على إمداد العضلات بالأكسجين، وكلما زادت قدرتهم، كانت صحة الشخص أفضل، ويمكن أن يقلل ذلك من احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية وحتى الموت.

إقرأ أيضا:أسباب رجفة الجسم و خفقان القلب و طرق علاج خفقان القلب

 

معدل دقات القلب أثناء التمرين

على الرغم من أن التمارين والنشاط البدني بشكل عام يؤديان إلى زيادة معدل ضربات القلب، إلا أن استمرار التمرين على المدى الطويل يؤدي إلى انخفاض معدل ضربات القلب، وهذا يعني أن القلب يجب أن يبذل جهدًا أقل للعناية، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، فإن التمرين المستمر يحفز عضلة القلب، وبالتالي يعمل القلب بكفاءة أكبر، ولم تعد العضلات مضطرة إلى بذل جهد للحفاظ على معدل ثابت.

ويتراوح معدل نبضات القلب هؤلاء الرياضيين بين 40 و 60 نبضة في الدقيقة أثناء الراحة والاسترخاء، وتزيد التمارين المكثفة أيضًا من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب، وفي هذه الحالة، يُنصح الرياضيون بزيادة كثافة التدريب تدريجيًا.

ولكي يبدأ الرياضي في ممارسة الرياضة ضمن برنامج تدريبي يصل إلى 50٪ من معدل ضربات القلب المستهدف، فإنه يزيد تدريجيًا من شدة التدريب حتى تصل إلى 70-80٪ من معدل ضربات القلب المستهدف، ولكن إذا أراد الشخص زيادة الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب فيجب أن يمارس الرياضة بانتظام، كما يجب مراجعة الطبيب قبل تحديد معدل ضربات القلب المستهدف خاصةً أذا كان الشخص يتعاطى أدوية يمكن أن تخفض معدل ضربات القلب، مثل حاصرات بيتا.

وبشكل عام يمكن حساب الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب أثناء التمرين عن طريق طرح العمر من الرقم 220، على سبيل المثال فإن الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب لشخص يبلغ من العمر أربعين عامًا 175 نبضة في الدقيقة، ومع ذلك، يوصى بعدم محاولة الوصول إلى هذا المستوى، وزيادة معدل ضربات القلب فقط إلى حوالي 50-70٪ من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب الذي يضمن زيادة لياقة الشخص وقوته البدنية، بأمان ودون تعريضهم للخطر.

إقرأ أيضا:هل دقات القلب السريعة خطيره ؟ أسباب خفقان القلب و طرق علاجه

 

معدل ضربات القلب غير الطبيعي

هناك العديد من الحالات التي يتغير فيها معدل ضربات القلب عن وضعها الطبيعي، وهذا التغيير قد يكون نتيجة التعرض لعوامل أو ظروف طبيعية، ولكن يجب زيارة الطبيب في حالة حدوث ارتفاع أو انخفاض في ضربات القلب دون تمرين مستمر، أو في حالة ظهور أعراض أخرى بالإضافة إلى معدل ضربات القلب غير الطبيعي، ومن بين هذه الأعراض التي لا ينبغي تجاهلها، الإغماء والدوخة وضيق التنفس.

 

يعد تراجع معدل دقات القلب إلى أقل من 60 نبضة في الدقيقة، يعود إلى تأخر أو عدم وصول الإشارات الكهربائية التي تعمل على تحفيز عضلة القلب، وهو ما يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب المعروف باسم بطء معدل ضربات القلب، وقد يعود شعور الشخص بالضعف والتعب من القيام بمجهودات بسيطة مثل صعود السلالم،  إلى بطء معدل ضربات القلب، مشاكل الغدة الدرقية، مشاكل القلب واستخدام بعض أنواع الأدوية.

 

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تتسارع ضربات القلب إلى أكثر من 100 نبضة في الدقيقة أثناء الراحة والاسترخاء، ومن ثم تسمى هذه الحالة ب “عدم انتظام دقات القلب”، والذي بدوره يقلل من كفاءة عملية ضخ الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى باقي أجزاء الجسم.

 

ويُقسم تسارع دقات القلب إلى عدة أنواع، وأشهرها، تسرع القلب الأذيني، والذي يحدث في الحجرات العلوية، من القلب، أي الأذينين، وتسرع القلب البطيني، والذي يحدث في الحجرات السفلية للقلب، أي البطينين.

 

وهناك عدة عوامل تؤدي إلى تسرع القلب، ومنها:

 

  • الاضطرابات مثل تصلب الشرايين.
  • أمراض القلب الصمامية.
  • اعتلال عضلة القلب.
  • فشل القلب أو التعرض لعدوى القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أمراض الرئة.
  • اختلال توازن الكهارل.
  • أمراض الغدد.
  • إدمان الغدة الدرقية والكحول والمخدرات.
  • التوتر والضغط العاطفي.

 

وعدم انتظام دقات القلب يمكن أن يسبب بعض الأعراض والعلامات مثل:

  • ضيق التنفس.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الخفقان في الصدر.
  • الشعور بخفقان القلب.
  • الضعف المفاجئ.
  • في بعض الأحيان فقدان الوعي.

 

العوامل التي تؤثر على معدل ضربات القلب

تؤثر العديد من العوامل على معدل ضربات القلب بما في ذلك العمر، وينخفض ​​معدل ضربات القلب عند الراحة مع تقدم العمر، كما يختلف معدل ضربات القلب عند الجلوس والحركة، ومن المتوقع أن يزداد معدل ضربات القلب مؤقتًا عندما تنتقل من وضعية الجلوس إلى الوقوف، ومن العوامل الأخرى ما يلي:

 

  • درجة الحرارة: يزيد معدل ضربات القلب عند التعرض لدرجات حرارة عالية.
  • التوتر والضغط النفسي: يؤدي القلق وزيادة الإثارة إلى زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويمكن التخلص من التوتر عن طريق ممارسة تمارين التنفس واليوجا والتدريب العقلي والتأمل.
  • الوزن: تزيد السمنة من معدل ضربات القلب، حيث يعمل القلب بجهد أكبر لتزويد جميع أجزاء الجسم بالأكسجين والمواد المغذية وبالتالي، من الضروري إنقاص الوزن من أجل الحفاظ على صحة القلب وخفض معدل ضربات القلب.
  • التدخين: يتسبب التدخين في ارتفاع معدل ضربات القلب، والإقلاع عن التدخين يمكن أن يعيد معدل ضربات القلب إلى طبيعته.

كيفية قياس معدل دقات القلب

يمكن قياس معدل دقات القلب عن طريق وضع أطراف الإصبع الثّاني والثّالث (السّبابة والوسطى) على الرّسغ في نهاية قاعدة الإبهام من جهة الكف، أو على جانبي القصبة الهوائيّة أسفل العنق، والضّغط برفق للتمكّن من الشعور بالنّبض، والبدء بعد النّبضات خلال عشر ثوان باستخدام ساعة توقيتٍ زمني، ثم ضرب الرّقم الذي نحصل عليه بالعدد 6 للحصول على معدل دقات القلب خلال دقيقة.

 

نظرة عامة على معدل ضربات القلب

معدل ضربات القلب هو عدد تقلصات عضلة القلب خلال دقيقة، حيث يجب ملاحظة أن معدل ضربات القلب الطبيعي يحدث ضمن نمط معين، ويتم تنظيم الإيقاع بفاصل زمني متساوٍ، يُعرف بإيقاع القلب، وكلاهما من المؤشرات المهمة التي يجب مراعاتها في الحالة.

 

دقات القلب الطبيعية، من المهم توضيح أن القلب عضو عضلي يقع في وسط الصدر، وتتمثل وظيفته في ضخ الدم الغني بالأكسجين والدم الغني بالمغذيات إلى أجزاء مختلفة من الجسم واستعادة الدم المحمّل بالنفايات، وتتناسب كمية الدم التي يضخها القلب السليم أو دقات القلب الطبيعية مع احتياجات الجسم اعتمادًا على النشاط الذي يقوم به.

السابق
التعايش مع حصوات المرارة , علاج حصوة المرارة,أعراض حصوة المرارة
التالي
هل دقات القلب السريعة خطيره ؟ أسباب خفقان القلب و طرق علاجه