طب عام

التخلص من الخنفرة عند الأطفال

التخلص من الخنفرة عند الأطفال

التخلص من الخنفرة عند الأطفال

الخنفرة عند الأطفال ، فالكثير من الأطفال يعانون من انسداد الأنف أو ما يسمى بالخنفرة ، وقد يظن البعض أنه أمر سهل ، لكنه ليس كذلك ، حيث يمكن أن يكون شديد الخطورة ، لذلك سنتصفح في موقعنا هذه المقالة في مجال صحة الطفل ونناقش كيفية التخلص من الخنفرة عند الأطفال.

التخلص من الخنفرة عند الأطفال

  • للقضاء على خنفرة الطفل يجب على الأمهات الانتباه مع ملاحظة حودث صوت خنفرة للطفل حديث الولادة ، والتي تنتج عن انسداد الأنف ، والتي تعتبر طبيعية خلال الأشهر الستة الأولى للطفل.
  • قد يكون سبب خنفرة الأنف بسبب عدم اكتمال نمو الجهاز التنفسي للطفل ، أو لأن فتحات أنف الطفل ضيقة بعض الشيء.
  • كما يمكن أن يكون سببه تراكم بعض الإفرازات في أنف الطفل أثناء المخاض عند عملية الولادة، مما قد يسبب صعوبة في التنفس مع خنفرة وصراخاً.

من المهم أن ترى الأم طبيبًا في أسرع وقت ممكن لعلاج و التخلص من الخنفرة عند الأطفال ، لأن هذا قد يؤدي إلى في حال عدم التعامل السريع معه  بدون علاج الى التهاب اللوزتين لدى الطفل وكذلك السعال وصعوبة التنفس.

إقرأ أيضا:ما هي أعراض الفطر الأسود ؟
  • إن التخلص من الخنفرة عند الأطفال ليس بالأمر السهل لأنه يمكن أن يتكرر على الرغم من الأدوية المنتظمة يتعرض الأطفال للإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد طوال فصل الشتاء.

يمكنك أيضًا معرفة  كيفية علاج احتقان وانسداد الأنف عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية وأسبابه وأعراضه.

أعراض انسداد الأنف عند الأطفال

  • تغير لون وكثافة المخاط بشكل ملحوظ.
  • إصدار صوت خنفرة ويشخرون أثناء النوم.
  • يعاني طفلك من سعال حاد قد يكون مصحوبًا بكمية صغيرة من الدم في المخاط.
  • الطفل يتنفس من خلال الفم ولا يستطيع التنفس من الأنف.
  • يعاني الطفل من التهاب الحلق المستمر وارتفاع درجة الحرارة ونزلات البرد المستمرة لأكثر من 3 أسابيع.

أسباب الخنفرة عند الأطفال

للتخلص من الخنفرة عند الأطفال يجب أن نعرف أهم أسباب انسداد الأنف لديهم ، وسنذكر هذه الأسباب أدناه:

  • بالرغم من أن الطفل قد يعاني من الخنفرة ، ويشخر كثيرًا على الرغم من أنه لا يزال يتناول الدواء ، بسبب ذلك ضعف جهاز المناعة لديه.
  • تحدث الالتهابات الفيروسية التنفسية عندما يعاني الأطفال من نقص المناعة بسبب الإفراط في استخدام الأدوية دون استشارة الطبيب المعالج.
  • يتم حدوث انسداد في أنف الطفل بسبب حدوث الزوائد الأنفية المتضخمة (تضخم اللحمية) ، مما يجعل من الصعب على الطفل التنفس من خلال الأنف. ويضطر إلى التنفس من فمه ، مما زاد من احتمالية إصابته بالفيروس.
  • يمكن أن تأتي اللحمية المتضخمة أيضًا مع تضخم اللوزتين ، مما قد يتسبب في حدوث خنفرة وأنين وشخير أثناء النوم.
  • كما أن ارتداء الكثير من الملابس السميكة أثناء النوم يمكن أن يؤدي إلى انسداد الأنف.

علاقة الحساسية بحدوث الخنفرة عند الأطفال

  • التهاب الأنف التحسسي أو حساسية الانف من أهم المسببات والتي يجب مراعاتها للتخلص من الخنفرة عند الأطفال.
  • يمكن أن يؤدي تعريض الأطفال للغبار والأوساخ بشكل كبير ومستمر إلى احتقان وانسداد الأنف. مما يسبب انسداد مجرى الهواء وحدوث صوت الخنفرة.
  • يمكن أن تسبب الروائح القوية من العطور ومنتجات الطلاء ومنتجات التنظيف الحساسية لدى الأطفال.
  • يمكن أن يسبب الغبار أيضًا التهاب الجيوب الأنفية للطفل ، مما قد يؤدي إلى حدوث انسداد أنفي متكرر.
  • بالإضافة إلى ذلك ، قد يؤدي الإفراط في استخدام قطارة طبية إلى عدم قدرة مجرى الهواء على مقاومة العدوى الفيروسية ، مما يؤدي إلى إعادة العدوى.
  • قد يحدث الانسداد بشكل طبيعي بسبب التشوهات الخلقية في أنف الطفل ، يمكن علاج هذا التشوه بعد الولادة عن طريق التدخل الجراحي للطبيب.

علاج الخنفرة عند الأطفال

  • لا يعاني جميع الأطفال من احتقان الأنف بنفس الشدة ، ولأن احتقان الأنف يختلف عن كل طفل ، سيقوم الطبيب بتشخيص حالة طفلك لتحديد العلاج المناسب له.
  • لتتمكن من التخلص من الخنفرة عند الطفل ، يجب عليك أولاً إبعاد طفلك عن كل ما يمكن أن يسبب له الحساسية.
  • عندما تكون الحساسية موجودة بالفعل ، يقوم الطبيب بإعطاء الطفل دواء للحساسية ، مع الحرص على عدم تعريضه للغبار والتراب.
  • إذا كان طفلك يعاني من الزوائد الأنفية المتورمة (لحمية متضخمة) التي يجب إزالتها جراحيًا ، يمكن للأطباء أيضًا إزالة اللوزتين في نفس الجراحة.
  • عندما يصاب الطفل بفيروس ، من الضروري مساعدة الطفل على التخلص من المخاط الذي يلتصق بالأنف. بهذه الطريقة يمكنه التخلص من العدوى واستخدام العلاج بنجاح.
  • يمكن تنظيف الأنف برذاذ ماء البحر (نقط محلول ملح للأطفال) أو محلول ملحي أو شفاطة أنف.
  • بشكل عام ، يجب أن يتناول الأطفال الأدوية المناسبة لأعمارهم وحالتهم ، ويجب أن تهتم الأم بتنظيف الأنف بانتظام لضمان عدم خروج المخاط. المتراكمة فيه.

نصائح للتعامل مع انسداد الأنف والخنفرة عند الأطفال

تبحث العديد من الأمهات عن طرق فعالة للمساعدة في التخلص من خنفرة الأنف لدى أطفالهن ، خاصة عندما يحدث بشكل متكرر ، اعتمادًا على سبب ذلك.

إقرأ أيضا:لون البول غامق مثل الشاي | دلائل لون البول

بالإضافة إلى طرق العلاج ، من أجل تجنب تكرار احتقان وانسداد الأنف عند الأطفال ، يجب على الأمهات الانتباه إلى النقاط التالية:

  • لأنه يسبب بشكل كبير احتقان الأنف وصعوبة التنفس عند الأطفال. من الأفضل ألا يرتدي الأطفال المعرضون للحساسية الملابس المصنوعة من الصوف وعموما يجب ألا تبالغ الأمهات في ارتدتء ملابس ثقيلة دون الحاجه اليها.
  • احرص على عدم تناول جرعة زائدة من القطرات العلاجية وانتبه لتكرار غسل الأنف بشكل طبيعي.
  • من أفضل الأدوات لتنظيف أنف طفلك هو شفاطة الأنف ، وهي أداة سيليكون تضغط عليها الأم ثم تضعها في أنف الطفل لإزالة المخاط.
  • يمكن أيضًا شطف الأنف بمحلول ملحي ، حيث يساعد على إذابة المخاط في الأنف ، ثم يستخدم الطفل الهواء لدفع المخاط خارج الأنف.
  • يمكن للأم أيضًا استخدام بخار الماء باعتدال للمساعدة في توسيع ممرات الهواء عن طريق استنشاق وعاء به ماء ساخن أو أخذ حمام ساخن.
  • يتعين على الأم إزالة الغبار والأتربة من المنزل وتهوية المنزل بانتظام.

أخيرًا بعد أن تطرقنا إلى أعراض احتقان الأنف عند الأطفال ، ما قد يسبب هذه الحالة ، وعلاجات ونصائح تساعد في التخلص من الخنفرة عند الأطفال نرجو أن تكونوا قد أستفدتم منها مع وافر الأمنيات بصحة جيدة لكل أطفالنا.

إقرأ أيضا:ما هو الفرق بين لقاح فايزر ولقاح سينوفاك الصيني؟
السابق
متى يصبح حليب الصويا ساري المفعول؟ | فوائد حليب الصويا وأضراره
التالي
فوائد لبن الصويا