آلام الظهر والرقبة

ألم أسفل الظهر : أسبابه و طرق تشخيصه و علاجه

الم اسفل الظهر

ألم أسفل منطقة الظهر

ألم أسفل الظهر, يعاني بعض الأشخاص من ألآم في أسفل منطقة الظهر وتؤدي أحياناً إلى حدوث خلل بالحركة، وتتعدد أسباب هذه الألآم على حسب شدة الألم وعدد مرات الحدوث وسنتعرف في هذا المقال على هذه الأسباب وطرق علاجها. 

شكل الألم أسفل الظهر

ألم أسفل الظهر ناتج عن مشكلة في العضلات أو غيره، تكون أعراضه كالآتي:

  • ألآم حادة متكررة وقد تستمر لمدة تزيد عن شهر وتصل أحياناً لشهرين وقد تكون متصلة بالحركة أو لا. 
  • قد تحدث ألآم في العمود الفقري وتزيد هذه الألآم تدريجياً مع الحركة أو مع تغيير وضع الجلوس. 
  • ينتقل الألم من منطقة لأخرى ولكنه يزيد أكثر في الفقرات القطنية في منطقة أسفل الظهر. 

أسباب الم أسفل الظهر

لا توجد أسباب محددة لألآم أسفل الظهر لدى أكثر الحالات المصابة ولكن توحد بعض الأسباب الشائعة ومنها:

  • إصابة سابقة في الظهر ولم يتم علاجها بشكل سليم ويظهر الألم في الأغلب في نفس توقيت حدوث الإصابة. 
  • الاجهاد العضلي بسبب الضغط على الفقرات السفلية وحدوث ما يسمى بانقباض العضلات. 
  • التحميل على الظهر من خلال رفع بعض الأوزان الثقيلة بطريقة غير سليمة أو بسبب القيام بحركة مفاجئة، تكون العضلات غير مستعدة لها. 
  • بعض التشنجات العضلية تؤدي لألآم مبرحة في أسفل الظهر وهذه الألآم تكون مستمرة لفترات طويلة. 
  • قد يكون الألم ناتج عن مشكلة طبيعية في شكل بناء الظهر نفسه أو وجود خلل في شكل الفقرات فقد تكون أحياناً ممزقة أو خارج المكان الطبيعي لها. 
  • قد يرجع الألم لحدوث خلل في المادة التي تكون بين الفقرات وتكون لزجة ووظيفة هذه المادة هو تقليل الاحتكاك بين الفقرات مما يُسبب الضغط عليها وحدوث الألآم.
  • عرق النسا وهو أحد الامراض الشائعة التي تسبب ضغط على الفقرات في منطقة أسفل الظهر وينتقل إلى الرجلين. 1

 

إقرأ أيضا:ألم الظهر عند الحامل : الأعراض و طرق العلاج و كيفية التخلص منه

تشخيص ألم أسفل الظهر

يعاني أغلب المصابين من ألآم في الفقرات ويصاحبها شد عضل في الفخذين والأرداف وهذه الألآم تزيد تدريجياً مع الحركة وخاصةً عند القيام بالتحميل على الظهر. 

إجراء الفحص الطبي 

يقوم الطبيب المتخصص في علاج ألآم الظهر أو العظام بشكل عام بالآتي:

  • تشخيص الحالة يعتم على التاريخ المرضي للشخص المصاب بألم الظهر
  • إجراء فخص على عظام الظهر ومن الممكن أن يطلب الطبيب أشعة على الفقرات. 
  • إذا كانت ألآم الظهر مصاحبة للحركة أو حال تغيير وضع الجلوس فإن بروتوكول العلاج يكون عبارة عن بعض الأدوية والمسكنات. 
  • إذا ظهر في الأشعة التهابات في الفقرات أو تبين بعض الأورام السرطانية فيطلب الطبيب المتخصص مجموعة من التحاليل مثل صورة الدم الكاملة قبل العلاج. 
  • في حالة عدم القدرة على تشخيص الحالة فيلجأ الطبيب لعمل اشعة إكس أو فحوصات الرنين والتأكد من عمل الأعصاب بشكل سليم. 

طرق علاج ألم أسفل الظهر 

توجد طرق كثيرة يتم من خلالها التخلص من هذه الألآم ومنها الآتي:

إقرأ أيضا:ألم الظهر عند الحامل : الأعراض و طرق العلاج و كيفية التخلص منه
  • أخذ الراحة المناسبة في السرير واستخدام مراتب صحية لمنع حدوث التشنجات العضلية أثناء النوم. 
  • يصف الطبيب برنامج علاجي يحتوي على مسكن ومضادات الالتهاب في حالة حدوث ألآم مستمرة. 
  • قد ينصح الطبي ببعض التمارين الرياضية للتخلص من ألم انقباض العضلات وهذه الطريقة مناسبة جداً للتعافي السريع وحتى تعود العضلات لحالتها الطبيعية. 
  • استخدام كمادات سواء ساخنة أو باردة مباشرة على مكان الألم وتساعد الكمادات في التخلص تدريجياً من الالتهابات. 
  • تستخدم الكمادات الساخنة لمدة نصف ساعة ثم تضع الكمادات الباردة لنصف ساعة أخرى ويمكن تكرارها عند تكرار الألم. 2

 

البروتكول العلاجي لعلاج ألم أسفل الظهر

  • إذا كنت تعاني من حدوث شد عضلي فيصف الطبيب بمجموعة من الأدوية التي تحتوي على باسط العضلات ويتم استخدمها لمدة لا تتعدى أسبوع. 
  • في حالة عمل الأشعة المقطعية وتبين وجود التهابات فيصف الطبيب أدوية مضادات الالتهابات التي تحتوي على مادة الأيبوبروفين لتسكين الألم. 

العلاج الطبيعي للتخلص من ألم أسفل الظهر

استخدام العلاج الطبيعي أحياناً يكون العلاج الأمثل ويمكن استخدامه بالتزامن مع العلاج الطبيعي، وذلك حتى تعود الفقرات لحالتها الطبيعية. 

إقرأ أيضا:ألم الظهر عند الحامل : الأعراض و طرق العلاج و كيفية التخلص منه

يفضل الالتزام بعدد الجلسات المطلوب حتى تصل لمرحلة الشفاء التام ويصاحب هذه الجلسات بعض التمارين الرياضية التي ممكن ممارستها في البيت لمدة ٥ دقائق من أربع لخمس مرات خلال اليوم. 

متى يُنصح المريض بممارسة عمله بعد الشفاء؟

  • عندما يشعر المريض بتحسن فيمكنه الذهاب إلى عمله مباشرةً، وفي حالة تكرار الألم فيُنصح بممارسة التمارين الرياضية والاستمرار في تناول الأدوية مع أخذ الراحة التامة. 
  • يفضل عدم الذهاب للعمل حتى تستشير الطبيب وذلك تجنباً لعودة الألم مرة أخرى. 
  • إذا أكد الطبيب على سرعة مزاولة الحياة الطبيعية فيكون ذلك أفضل حتى تعود العضلات لنفس مرونتها السابقة. ]ref] ممارس العمل بعد الشفاء من ألم أسفل الظهر[/ref]

كيفية التخلص من ألآم الظهر عن النساء

  • الأقراص 

يصف الطبيب بعض أنواع مسكن الألم ومضاد الالتهاب للتخلص من هذه الألآم وتختوي على مادة الأيبوبروفين أو الباراسيتامول. 

  • المسكنات الموضعية

يمكن استخدم كريم العظام التي تحتوي على مستخلصات الأعشاب الطبيعية وذلك لعلاج انقباض العضلات. 

  • أدوية التشنج

يمكن استخدام الأدوية التي تقلل من تشنج مثل جابابنتين لعلاج انقباض العضلات ولتخفيف ألم الظهر الذي يكون بسبب التهابات الأعصاب.

  • أدوية علاج الاكتئاب

يمكن استخدام أدوية التخلص من الاكتئاب مثل دواء دولوكستين لأن هذه الأدوية تخفف من الالتهابات بشكل كبير. 

  • أدوية باسطة للعضلات

يمكن استخدام أدوية الاسترخاء لفقرات أسفل الظهر وذلك للتخلص من الانقباضات مثل أقراص بمعدل قرص مرتين يومياً.

علاج التهابات الظهر

توجد أدوية كثيرة للتخلص من ألم الظهر وتسكين الألآم ومنها الآتي:

  • الأفيونات 

يتم وصف الأفيونات كمسكن قوي لكافة ألآم الأعصاب والعظام كما أنه يعالج الالتهابات في مدة زمنية قصيرة ولكن يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب حتى لا تؤدي إلى الإدمان. 

  • السيترويدات 

تعتبر السيترويدات من أكثر الادوية المؤثرة في علاج التهابات الأعصاب وتتواجد في الصيدليات على شكل حقن ويتم حقنها مباشرةً في موضع الألم أو الالتهاب. 

  • استخدام العلاج الفيزيائي

ينصح الطبيب باللجوء للعلاج بالطرق الفيزيائية سواء النشطة أو الغير نشطة للتخلص من ألآم الفقرات ويساعد العلاج بهذه الطريقة لتكوين عضلات جديدة ولعلاج انقباض العضلات من خلال تحفيز إنتاج بعض المواد التي تجعلها مرنة. 

طرق العلاج الفيزيائي لعلاج ألم الظهر

  • العلاج عن طريق كمادات ثلج ثم التعرض للحرارة. 
  • ممارسة تمارين استرخاء العضلات وتليين العظام. 
  • الموجات الكهربية المباشرة على موضع الألم. 
  • استخدام الليزر لإعادة ربط الفقرات والأعصاب. 
  • تحفيز انتاج المواد الكيميائية لتنشيط عمل الناقلات العصبية باستخدام الكهرباء. 

جراحات الظهر والعمود الفقري

توجد أنواع مختلفة من الجراحات على مدى السنوات الماضية منها ما هو مؤثر بشكل سليم ويؤدي إلى التعافي ومنها ما هو غير نافع وسنذكر الطرق الاتية:

  • استخدام موجات راديوية

تستخدم هذه الطريقة للتخلص النهائي من الألم عن طريق تثبيط وتلف كافة أعصاب أي منطقة يحدث بها ألم وتمنع إيصال هذه الألآم للمخ من خلال حقن مباشر في موضع الألم. 

  • زراعة محفزات الأعصاب 

في حال فشل كل الطرق السابقة للتخلص من ألآم الظهر يمكن اللجوء لزراعة أجهزة حديثة تحت المنطقة المصابة تقوم بإرسال نبضات تقوم بتثبيط عمل الاعصاب التي تُحدث الألم. 3

 

السابق
خشونة الرقبة والدوخة
التالي
ألم الظهر عند الحامل : الأعراض و طرق العلاج و كيفية التخلص منه