آلام الظهر والرقبة

أسباب و علاج الم أسفل الظهر

الم اسفل الظهر

أسباب و علاج الم أسفل الظهر

تعد آلام أسفل الظهر من أكثر الآلام التي تدفعنا لعدم الذهاب إلى اعمالنا، لأن الظهر يشكل 50% من طول الإنسان تقريبا، فعند حُدوث أي خلل فيه يصبح من الصعب أداء أصغر الأمور في حياتنا اليومية كالمشي، ويحرمنا هذا الألم حتى من بعض وضعيات الجلوس! ، مما دفع الأطباء لإيجاد علاج ما يخلصنا من ألم أسفل الظهر، سواء كان جراحي أو دوائي أو فيزيائي إلخ..، تعرف في هذا المقال على أسباب و علاج الم اسفل الظهر.

منطقة أسفل الظهر:

يشكل خمس فقرات قطنية منطقة أسفل الظهر، ويكون هذا القسم من العمود ألفقري مائل إلى الأمام (بجهة ميلان العمود الرقبي)، وتتكون كل فقرة من جسم الفقرة وهو القسم الأمامي منها ومن بروزات عظمية عديدة ندعوها النواتئ ترتكز العضلات عليها، ويوجد في مركز كل فقرة حفرة محمية بالعظم المحيط بها، ويشكل تتالي الحفر على طول العمود القناة الفقرية، وهذه القناة التي يسكنها النخاع الشوكي، يوجد ما بين الفقرات وسادة اسفنجية اسطوانية تدعى القرص بين الفقرات أو (الديسك) وتشكل الأقراص ⅓ من طول العمود ألفقري.

مكون القرص (الديسك):

يتكون بشكل رئيسي من مادة جيلاتينية طرية ندعوها النواة اللبية تتوضع في مركز القرص، ويحيط بها حلقة ليفية قوية مكونة من شرائح متوضعة  على شكل متحد المركز ويمكن تشبيهها بشرائح البصل.

وظائف القرص (الديسك):

1-يسمح بحركة الظهر

2-تمتص الصدمات والضغط اللذين قد يواجها الظهر

 

الأسباب الرئيسية للإصابة بـ آلام أسفل الظهر:

لا بد أن نتعرض في حياتنا إلى اخلل في منطقة أسفل الظهر، و هذا أصبح أمرا اعتياديا بالنسبة للبعض، و ذلك لحدوث نشاطات خاطئة يمارسونها سهوا، فتسبب لهم آلام شديدة لبضعة أيام،و هذا ما دفعنا للكتابة عن أسباب و علاج الم اسفل الظهر، المسببات الأكثر شيوعا هي:

1-التواء أو تمزق:

وهو من أهم الأسباب لأن العضلات والأربطة يمكن أن تتمزق ، و ذلك نتيجة الإجهاد الزائد، فيكون هو واحد من أسباب حدوث آلام والتصلب في أسفل الظهر، بالإضافة إلى التشنجات العضلية، و الحل الوحيد للتخلص من آلام الظهر هو الراحه.

2-إصابه ديسك الظهر:

شرحنا عن الاقراص (الديسك) سابقا في هذا المقال، وتزيد فرصة الإصابه به بسبب الديسك مع التقدم بالسن، وعادة ما تحدث إصابه ديسك الظهر فجأة، و ذلك نتيجةرفع شيء على الظهر ثقيل او التواء الظهر ، و هذا النوع من الأسباب لآلام الظهر يعد الاكثر حدوثا.

3-عرق النسا:

يترافق مع اصابة ديسك الظهر، لأن القرص قد يضغط على العصب الوركي ، فيكون احد الأسباب في  آلام الظهر إضافة إلى الساقين والقدمين، لأن العصب الوركي يصل العمود الفقري والأطراف السفلية و الذي يسبب الشعور في حكة الظهر.

4-تضيق العمود الفقري:

وفي هذه الحالة تضيق القناة الفقرية التي يقطنها النخاع الشوكي في الظهر، وهي تسبب:

•الشعور بخدر أو وخز في القدم أو الساق

•الشعور بضعف في القدم أو الساق

•الشعوربألم عند الوقوف والمشي لفترات طويلة، وعادة ما يخف

شعور الألم عند الإنحناء

• آلام الظهر

وتعود أسباب تضيق العمود الفقري لانفتاق القرص أو فرط نمو العظام، أو الأربطة السميكة إلخ…

 

تشخيص إصابة آلام الظهر:

ويعرف التشخيص بأنه العملية التي يسعى عن طريقها الطبيب لمعرف الأسباب الرئيسية للمرض،  وتشخيص أمراض العظام مهم جدا، ولا يمكن لأي طبيب إجراء التشخيص، فعليه امتلاك خبرة كبيرة، والتشخيص المرحلة الأساسية لكشف أسباب و علاج الم اسفل الظهر، وهناك طرق و انواع أنواع لتشخيص آلام الظهر وهي:

1-الفحص الحي الأولي:

في هذا النوع يفحص الطبيب قدرة الشخصعلى المشي والجلوس والوقوف ورفع الساقين، وقد يطلب أيضا تقييما من المريض على ما يواجه من ألم.
2-الأشعة السينية;

لا يظهر هذا النوع من الفحوصات النخاع الشوكي (الحبل النخاعي)، أو العضلات أو الأعصاب أو الأقراص، بل يصور اتساق العظام، ويظهر الالتهابات في المفاصل إضافة إلى الكسور في العظام.

3-الدراسة العصبية:

يستعمل تخطيط كهربية العضل (EMG)، والذي بدوره يقيس النبضات الكهربائية التي تُصدِرها الأعصاب واستجابات العضلات، و يمكن للدراسة العصبية أن تبين سبب الاصابة إن كان هناك انفتاق الأقراص أو ضِيق في القناة الشوكية .

4-فحص العظام:

ولجأ إليها الطبيب في  حالة هشاشة العظام، من أجل التحقق من  الأورام بالعظام أو كسور انضغاطية أن وجدت.

5-اختبارات الدم:

قد تكون مفيدة في حال كان هناك عدوى مسببة للألم الذي يعاني منه  في الظهر.

 

أعراض آلام أسفل الظهر:

باتت آلام أسفل الظهر هي الأصعب، وتجير العديد منا على قضاء وقت لأخذ قسط من ألراحة في المنزل، مما دفعنا للكتابة عن أسباب و علاج الم اسفل الظهر، والأعراض هي:

•آلام في العضلات

•ألم يشع باتجاه الساق

•صعوبة في المشي والوقوف والإنحناء

 

عوامل خطورة ألم أسفل الظهر:

1- التدخين: فهو يعيق عملية إيصال الغذاء إلى منطقة أسفل الظهر، فيؤدي ذلك لنقص التغذية فيها.

2- الوزن الزائد: فإن تحميل الجسم فوق طاقته يجعل من أسفل الظهر مكان للألم،  لأن منطقة البطن متعلقة بالفقرات القطنية الخمسة التي تشكل أسفل الظهر.

3-بذل جهد بدني كبير:

وخاصة إذا كان في حمل الأشياء، لأنها تتركز في منطقه اسفل الظهر، أو العمل لمدة طويلة بدون حركة على مقعد نقال ،لأن ذلك يضغط على أسفل الظهر.

 

علاجات ألم أسفل الظهر:

وأخيرا شارفنا على الإنتهاء من الشرح عن أسباب و علاج الم اسفل الظهر، فغالبا ما  تستخدم أدوية بدون ستيرويدات أو أدوية  الالتهاب، ويصف الأطباء في بعض الحالات أدوية لإرخاء العضلات،  في حدوث آلام خفيفة أو آلام متوسطة، ويأمر بعض الأطباء بالاستراحة لفترة لا تزيد عن يوم أو يومين،

وفيما لم تنجح الراحة في علاج  ألم أسفل الظهر، يتجه الأطباء إلى علاج أسفل الظهر فيزيائيا.

نوعين علاج مستخدمين للتخلص من الألم في أسفل الظهر:

•الحقن:

و هذا الخيار هو الأنسب اذا فشلت الوسائل الأخرى في علاج الألم في أسفل الظهر، ويتم حقن الكورتيزون (cortisone) في الحيز الفارغ حول العمود الفقري.

•الجراحة:

يتجه الأطباء للعملية الجراحية في احتمال تواجد بروز قرص فقري، وتستعمل أيضا في عند وجود ضعف متقدم في العضلات أو نتيجة للضغط على أحد الأعصاب في أسفل الظهر، و هناك عدة أنواع عمليات جراحية وهي:

1-دمج الفقرات

2-استبدال القرص الفقري

3-استئصال جزئي للقرص الفقري

4-استئصال جزئي للفقرة

 

الوقاية من الألم في أسفل الظهر:

بعد الشرح عن أسباب و علاج الم اسفل الظهر، لا بد من الإشارة إلى طرق الوقاية من أجل المحافظة على ظهر  صحي وقوي وخال من المشاكل والأمراض ، وهذه بعض النصائح التي تفيدنا في حياتنا اليومية:

1- ممارسة الرياضة يوميا

2-بناء قوة عضلية

3-الإقلاع عن التدخين الذي هو من الأسباب الرئيسية للمرض

4-ألجلوس بشكل سليم، ويفضل أن يكون كرسي متحرك ذو قاعدة دائرية، ويحب وضع وسادة في الأسفل.

نرى أن طرق الوقاية هي نقيضة الأسباب الرئيسية للمرض، لذلك يجب تجنبها قدر المستطاع.

السابق
تصلب الشرايين في الدماغ
التالي
تعلم لغة البايثون من الصفر حتى الأحتراف باللغة العربية
اعلان حجم 300 على 250

اترك تعليقاً