أمراض الكبد و المرارة

دهون الكبد , أعراض دهون الكبد, أنواع دهون الكبد, طرق علاج دهون الكبد

دهون الكبد

الكبد

دهون الكبد من أهم العناصر في جسم الإنسان التي يؤدي ترسبها إلى الإصابة بالتهاب في الكبد، وهو ما يؤدي بدوره إلى إلحاق العديد من الأضرار بصحة الجسم لأن الكبد هو العضو الرئيسي المسئول عن تنقية السموم، وبالتالي أي خلل به ينعكس أثره على صحة الإنسان.

دهون الكبد

● دهون الكبد أو ما يعرف بالكبد الدهني، وهي الحالة التي تحصل عند تراكم الكثير من الدهون على الكبد.

● من المهم معرفة أن وجود كميات صغيرة من الدهون على الكبد يعد أمرًا طبيعيًا، لكن الزيادة في الدهون على الكبد عن المعدلات الطبيعية لها ربما تؤدي لمشاكل صحية وحدوث العديد من المضاعفات. 1

● يعتبر الإنسان مصاب بارتفاع في دهون الكبد أو مرض الكبد الدهني لو كان أكثر من 5٪ من وزن الكبد عبارة عن دهون.

● يعتبر الكبد هو ثاني أكبر عضو موجود بجسم الإنسان، ويساهم في معالجة جميع العناصر الغذائية بالإضافة إلى أنه يقوم بتنقية الدم من المواد المؤذية والضارة.

● من الممكن أن يؤدي ارتفاع نسب الدهون على الكبد إلى مرض التهاب الكبد، وهو ما قد يؤدي إلى حصول تلف الكبد ووجود الكثير من الندبات.

إقرأ أيضا:تليف الكبد, أعراض تليف الكبد, طرق علاج تليف الكبد و الوقاية منه

● في الحالات الخطيرة، من الممكن أن تؤدي هذه الندبات أو ما يعرف بتليف الكبد أو تشمع الكبد إلى حدوث فشل في الكبد أو سرطان الكبد.

أنواع الكبد الدهني أو دهون الكبد

● مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول: وهو يحدث عند الأشخاص الذين يقومون بشرب الكثير من الكحول.

● مرض الكبد الدهني غير المرتبط بالكحول: وهو يحدث عند الأشخاص الذين لا يقومون بشرب الكحول أو لا يكثرون الشرب منه.

كما أن هذا النوع يؤثر تقريبًا على نسبة تتراوح من 25 إلى 30 بالمائة من الأشخاص في الذين يسكنون الولايات المتحدة وأوروبا.

أعراض دهون الكبد

في الغالب لا يمكن ملاحظة أي أعراض على معظم المصابين ، و لكن ربما يشعر الشخص بالتعب، أو عدم الراحة، أو الألم في المنطقة اليمنى العلوية من البطن، ومن أهم الأعراض التي تدل على الإصابة بدهون الكبد:

● الارتفاع في مستوى إنزيمات الكبد ، وأهم هذه الإنزيمات AST و ALT.

● زيادة مستوى الأنسولين في الدم.

● ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.

● التعب والضعف العام والإعياء.

● آلام خفيفة أو امتلاء متوسط في منطقة البطن من جهة اليمين أو الوسط.

إقرأ أيضا:إنزيمات الكبد, وظائف انزيمات الكبد,أعراض انزيمات الكبد,علاج انزيمات الكبد

لو تطور الكبد الدهني إلى مرحلة التهاب الكبد الدهني (وهو عبارة عن وجود التهاب في الكبد بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في دهون الكبد)، فربما تظهر الأعراض الآتية:

● فقدان مستمر الشهية.

● الاستفراغ والغثيان.

● آلام شديدة أو متوسطة في البطن.

● اصفرار كل من العين والجلد أو اليرقان.

من الممكن أن يصاب بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني ببعض المضاعفات، بما فيها حالة تندب الكبد أو المعروفة بتليف الكبد.

مضاعفات ارتفاع نسب دهون الكبد

يحدث تطور في الأعراض مع مرور الوقت وهو ما يؤدي إلى ظهور المضاعفات عند إهمال هذه الأعراض، ومن أهم هذه المضاعفات:

1. التهاب الكبد الدهني: وفي هذه الحالة إلى جانب وجود ارتفاع في نسب الدُهون حيث يكون العضو منتفخ وملتهب، وهو ما يؤدي إلى حدوث تلف في أنسجة الكبد.

2. تليف الكبد: في هذه الحالة تتكون مجموعة من الندب والأنسجة الندبية التي تؤدي بعدها إلى حدوث التليف.

3. تشمع الكبد: في هذه الحال تقوم الأنسجة المتليفة بالانتشار وتحل محل الأنسجة السليمة وهو ما يؤدي إلى تليف الكبد بشكل متكامل وتلفه نهائيًا.

إقرأ أيضا: أعراض سرطان الكبد : مراحل تطوروه و طرق العلاج و الوقاية منه

4. ربما تتطور الحالة وتسوء بعدها وهو ما يؤدي إلى الإصابة بفشل الكبد الذي من الممكن أن يكون لا رجوع فيه.

أسباب دهون الكبد وعوامل الخطر

يتطور الكبد الدهني في حالة إنتاج جسم الإنسان للكثير من الدْهون، أو في حالة عدم قيام الجسم بعملية التمثيل الغذائي للدهون بكفاءة عالية، حيث يتم تخزين الدْهون التي تزيد عن حاجة الجسم في خلايا الكبد وبالتالي تتراكم وتسبب مرض الكبد الدهني.

هناك العديد من الأسباب المرتبطة بارتفاع نسب دهون الكبد، وهي كالتالي:

أولًا: بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بتعاطي الكثير من الكحول، فمن الممكن أن يسبب الكحول لهم مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول، وهذه هي الحالة الأولى من مرض الكبد الكحولي.

ثانيًا: بالنسبة للأشخاص الذين لا يقومون بشرب الكثير من الكحول، يكون سبب مرض الكبد الدهني أقل وضوحًا، قد يعود سبب تراكمها لعامل أو أكثر من العوامل التالية:

● الارتفاع في نسبة السكر في الدم إلى جانب استهلاك الكثير من المشروبات السكرية: حيث أن المشروبات التي تكون محلاة بالسكر مثل مشروبات الطاقة والصودا تشتمل على نسب مرتفعة من الفركتوز، والذي تبين أنه يؤدي إلى زيادة تراكمها على هذا العضو عند الأطفال والبالغين.

● مقاومة الأنسولين: حيث ثبت أن مشكلة مقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات الأنسولين في الدم تزيد من تراكم الدْهون في الكبد عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2، إلى جانب متلازمة التمثيل الغذائي.

● زيادة مستويات الدهون في الدم وبالذات الدهون الثلاثية.

● ضعف عمل القناة الهضمية.

● زيادة الوزن أو السمنة.

● الزيادة في دهون البطن: ربما يصاب الأشخاص الذين لديهم وزن طبيعي بمرض الكبد الدهني لو كانوا يعانون من مرض يعرف بالسمنة الحشوية، وهو ما يعني أن لديهم الكثير من الدهون في منطقة حول الخصر.

الأسباب الأقل انتشارًا المرتبطة بارتفاعه هي كالتالي:

● الحمل.

● فقدان الوزن المفاجئ.

● بعض الأنواع من العدوى، مثل التهاب الكبد بفيروس سي.

● الآثار الجانبية غير المرغوبة لبعض الأدوية.

● تعرض الإنسان لبعض أنواع السموم.

● ربما تلعب بعض الجينات دورًا مهمًا في الزيادة من خطر الإصابة .

علاج دهون الكبد

في الحقيقة لا يتوافر دواء معين أو جراحة محددة من الممكن عن طريقها إزالة الدْهون، ولكن هناك بعض النصائح التي يقدمها الطبيب للمصاب من أجل التقليل من الخطر ومحاولة السيطرة على ارتفاع نسب الدْهون في الكبد، ومن أهم هذه النصائح التالي:

● الامتناع عن شرب الكحول والمواد المخدرة.

● إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة على حسب السبب، فعلى سبيل المثال لو كانت السمنة أو العادات غير السليمة في الأكل هي السبب الرئيسي في ارتفاع نسبة الدْهون ، فيمكن تقليل هذه المشكلة من خلال ممارسة الرياضة بانتظام والاكتفاء بتناول الطعام الصحي فقط من الخضراوات والفواكه ونحو ذلك.

● التقليل من تناول جميع الأطعمة الدهنية والمليئة بالسكريات.

● محاولة السيطرة على مستويات كل من الكولسترول في الدم والسكر في الدم.

السابق
تليف الكبد, أعراض تليف الكبد, طرق علاج تليف الكبد و الوقاية منه
التالي
أعراض التهاب المرارة , أسباب التهاب المرارة , مضاعفات التهاب المرارة و طرق الوقاية