أمراض القلب و الشرايين

تخطيط القلب و ما هي الحالات التي يجب التخطيط فيها

تخطيط القلب

تخطيط القلب

إن تخطيط القلب من العمليات التي يمكن أن يتم إجراءها في أي وقت عند بدء الشعور بأي تعب أو إرهاق في منطقة محيط القلب، أو عندما تواجه تعب بشكل مفاجيء مثل الجلطة، فهو يتم إجراءه من أجل الكشف عن المشكلة التي تسببت في حدوث ذلك العرض المفاجيء. 1

تعريف فحص القلب

تعرف عملية تخطيط القلب بأنها عملية فحص القلب الكهربائي على أنه واحد من الوسائل التي يتم استعمالها من أجل أن يسهل التعامل مع عملية التشخيص ويسهل منها العمل على قياس ومتابعة القوى الكهربية الناجمة عن القلب، ومعرفة الأداء الذي تسير عليه عضلة القلب.

وبالرغم من بساطة ذلك الفحص إلا أنه يحتاج إلى شخص قادر على متابعة المريض ورعايته بشكل دقيق للتعرف على أي خلل موجود في القلب قد يظهر على شاشة الجهاز ويتم إلتقاطها أثناء إجراء عملية الفحص، مع العلم بأنه يتم توصيل مجموعة من الأسلاك والتي تحتوي على لاصقات توصل بجسم المريض ليسهل إجراء عملية القياس.

الموعد الصحيح لإجراء عملية فحص لقلب

من الممكن أن يتم كشف تخطيط القلب في بعض الحالات، مثل:

  • عملية فحص إيقاع النبض الخاص بالقلب لتشخيص أي خلل به.
  • التعرف على ما إذا كمية الدم التي تدفق للقلب مناسبة أم قليلة.
  • الكشف عن أي أمور غير معتادة مثل الخلل أو الضعف في عضلة القلب.
  • تشخيص أي حالة من خالات الخلل الكهربي.
  • فحص أية تغيرات أو أية أمور غير معتادة على القلب، أو فحص أي عيوب خلقية في الأقسام أو غرف القلب.
  • فحص أية إلتهابات في القلب، ومعرفة أسباب انقطاع النفس أو الألم في الصدر أو حتى شعور الدوار.
  • الكشف عن مدى قوة الأدوية الخاصة بالقلب وتأثيرها عليه.

ما هي الحالات التي تحتاج لإجراء تخطيط القلب بشكل معتاد

  • المرضى ممن لديهم أي تاريخ طبي يتعلق بإصابات في القلب حتى ولو مرة واحدة.
  • الأشخاص الذين يتم تجهيزهم لإجراء عملية جراحية.
  • المرضى الذين يمتلكون جهاز منظم نبض القلب.
  • من يتناولون أدوية خاصة بأمراض القلب.

الأمراض التي تشخص بإجراء تخطيط القلب

  • مرض القلب التاجي: والذي يصيب الأشخاص نتيجة حدوث تراكم في الدهون بداخل جسده وبالأخص بداخل الشرايين التاجية التي تقوم بتغذية القلب، والمداومة على تلك العملية من الممكن أن تسبب حدوث تصلب بالشرايين والذي يحدث نتيجة ارتفاع الكوليسترول، التدخين، ارتفاع في ضغط الدم وغيره.
  • مشكلة مرض عضلة القلب: والذي يتسبب في إحداث صعف في أحد جدران الأقيام الخاصة بالقلب وهو ما يعني إصابة تلك الجدران بالتمدد أو التصلب أو الشد أو السماكة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على عضلة القلب، وقد يزيد ذلك المرض من مشكلة فشل القلب.
  • من الممكن أن يحدث مشكلة في ضربات القلب مثل مشكلة خفقان القلب والذي من دوره أن يؤثر على ضربات القلب ويجعلها غير منتظمة، وهو قادر على التأثير على جميع الفئات العمرية، ولكنه يكثر بصورة زائدة بين كبار السن، وقد يحدث نتيجة تناول الكحول أو الإصابة بأمراض النوبة القلبية وغيرها.
  • مرض النوبة القلبية: والذي يعد من الحلات الطارئة ويتوجب التعامل مع بشكل فوري، حيث أنه قد يتسبب في حدوث انسداد كامل في أحد شرايين القبل وهو ما يحدث بسبب وجود خثرة دموية، وأعراض النوبة، قد تكون: ألم في الصدر، الشعور بثقل يتواجد على طول الصدر للعنق للفكين، حدوث انقطاع في النفس.

الفوائد الخاصة بإجراء كشف تخطيط القلب

  • يتيح كل المعلومات التي يحتاج الطبيب معرفتها عن ضربات القلب، حيث أن الموجة تتخذ مقدار زمني معين تمر فيه على كل أجزاء القلب للكشف عن كل أجزاءه بما فيها ضرباته لمعرفة ما إذا كانت منتظمة أم لا، مع إجراء عملية قياس لمعدل النشاطل الكهربي، والذي يتيح ما إذا كانت العضلة مرهقة أم متضخمة.
  • يوضح على الفور الأمراض الموجودة في القلب، حيث أن إجراء تخطيط القلب يتم في كل الأوقات سواء كان القلب في حال راحة أو يبذل مجهود، ويتيح معرفة كل ما يخص القلب سواء كان تضخم ناجم عن ارتفاع ضغط الدم أو أنها قد تدل على وجود نوبة قلبية سابقة أو وجود احتشاء في العضلة.
  • يتيح إمكانية اتخاذ القرارات المناسبة، حيث أن عملية كشف التخطيط قادرة على توضيح كل ما يحتاج له المريض العملية ومن أجل أن يسهل وضع جهاز المنظم، ويرجع ذلك إلى تأثير أمراض القلب الخطير على عملية التخدير العام، وأي كشف غير صحيح أو خاطيء قادر على تعريض حالة المريض للخطر.
  • من الممكن أن يكشف ذلك الجهاز عن آلية العمل الخاصة بالقلب بعد البدء في الحصول على أدوية القلب أو بعد جراحة قلبية أو قسطرة أو حتى الإصابة بعدوى أو إلتهاب، وهو يتيح كذلك إمكانية معرفة كيفية سير عمل المنظم الخاص ضربات القلب المزروع أو تحديد مدى فعالية الأدوية.

أجهزة خاصة بعملية إجراء الكشف على القلب عن بُعد

ففي بعض الأحيان قد ألا تتمكن أجهزة الكشف المعتادة من معرفة ما إذا كان هنالك عرض موجود أو لا، وقد لا تتمكن بعض الأجهزة من الكشف عنها نتيجة ظهورها واختفاؤها، ولذلك فقد يلجأ بعض الأطباء لإستعمال أجهزة تقوم بعمل كشف تخطيط القلب ولكن عن بُعد، وقد تنصح باستعمالها في حال لم تشعر بأي عرض.

إقرأ أيضا:أسباب رجفة الجسم و خفقان القلب و طرق علاج خفقان القلب

وتتنوع الأجهزة القادرة على القيام بتلك العملية فيما بين:

  • جهاز هولتر: وهو جهاز صغير من الممكن أن يتم ارتداؤه، وهو يعمل على كشف تخطيط القلب الكهربائي وذلك على مدار ما يتراوح بين 24 ساعة وحتى 48 ساعة، وهو يعمل بصورة مستمر للكشف عن تخطيط القلب تبعًا للمدة المضبوط عليها.

 

الإجراءات اللازمة عن استعمال جهاز كشف تخطيط القلب

  • كيفية الإستعداد: إنك لا تحتاج للإستعداد بصورة كبيرة، يكفيك فقط أن تتناول أطعمة معينة لتوضيح النتائج بصورة أكبر على الجهاز.
  • قبل إتمام الإجراء: من الممكن أن يقوم المساعد التقني بمحاولة المساعدة أثناء وضع الجهاز، كأن يساعد المريض على ارتداء ملبس الكشف أو إزالة أي شعر قد يؤثر على لاصقات الجهاز.
  • أثناء الإجراء: تحتاج إلى للتنفس بصورة طبيعية ولكنك قد تقوم بالإستلقاء، يجب أن تشعر بالدفء وتكون ثابت أثناء إجراء العملية، لأن أي حركة ستؤثر على النتيجة.
  • بعد إتمام الإجراء: يمكنك أن تقوم بممارسة أنشطتك المعتادة.

وبهذا فإننا بذلك نكون قد أتممنا عليك كل ما تحتاج لمعرفته عزيزي القاريء، مع العلم بضرورة الإلتزام بنصائح الطبيب في كل ما يخص أوامره قبل إجراء عملية الكشف كي يعطيه ذلك نتائج صحيحة تشخص حالتك بصورة صحيحة وتتم علاجك بالطريقة المناسبة.

إقرأ أيضا:قسطرة القلب, هل القسطرة القلبية خطيرة,مدة عملية قسطرة القلب

المراجع

  1. مخطط القلب
السابق
أفضل تطبيق تداول الأسهم
التالي
طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية