أمراض القلب و الشرايين

أسباب رجفة الجسم و خفقان القلب و طرق علاج خفقان القلب

أسباب رجفة الجسم

أسباب رجفة الجسم و خفقان القلب

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب تعد من الأسباب التي يتسائل البعض عنها وقد يواجهها البعض الآخر ولكنه قد لا يهتم بها في أي حال من الأحوال، وعلى الرغم من أنها لا تعد مصدر من مصادر القلق إلا أنها في بعض الأحيان قد تكون مؤدية لحدوث مشاكل كبيرة، وفي حديث اليوم سوف نذكر لك كل ما تحتاج معرفته عنها.

 

تعريف خفقان القلب

إن أسباب رجفة الجسم و خفقان القلب تعد من المشاكل التي قد يشعر بها الإنسان نتيجة عدد من الأسباب المختلفة، فمثلًا قد يواجه المريض مشكلة مثل الاضطراب أو الخفقان الشديد في القلب، أو قد يشهد المريض التعب الشديد أثناء قيامه بممارسة التمارين أو تناول الأدوية أو غيرها من المسكنات.

وفي أغلب الأحوال، فإن خفقان القلب قد لا يحدث نتيجة مشكلة كبيرة أو ضرر كبير في القلب، وقد يحدث في بعض الحالات النادرة أن تكون المشكلة في القلب خطرة والتي قد تكون حادثة نتيجة عدم انتظام ضربات القلب أو قد تحتاج إلى علاجها. 0خفقان القلب و علاقته برجفة الجسم[/erf]

أعراض مشكلة رجفة الجسم وخفقان القلب

من الممكن أن يشعر المريض بعدد من الأعراض المختلفة، فقد يشعر في قلبه:

إقرأ أيضا:احتشاء عضلة القلب,أعراض احتشاء القلب,أنواع احتشاء عضلة القلب
  • مواجهة ضربات متسارعة في القلب.
  • قد يشعر برفرفة سريعة في القلب.
  • من الممكن أن يكون النبض في القلب يحدث بسرعة كبيرة.
  • قد يخفق القلب أو يصبح متخبطًا.
  • مع العلم أن تلك الأعراض قد يصاب بها المريض سواء كان في حالة إجهاد أو حالة راحة.

الوقت المناسب لزيارة الطبيب

في أغلب الأحوال قد تكون عملية خفقان القلب غير ناجمة عن سبب خطر مثلما ذكرنا سالفًا، ومن الممكن أن تظل مستمرة لضع ثوان أو دقائق، ولكن في حال ملاحظة ذلك الخفقان أو التضاربات المتسارعة في ازدياد أو الشعور بها مؤلمة أكثر أو الشعور باستمرارها مدة طويلة، فإنه يجب في تلك الحالة أن يتم التحدث مع الطبيب.

في حالة شعور المريض بالأعراض التالية إلى جانب الخفقان السريع أو الرجفة في القلب:

  • وجود ضيق شديد أو الشعور بالألم في منطقة الصدر.
  • قد يشعر المريض بالإغماء أو الدوران الشديد.
  • الشعور بالضيق الشديد في التنفس.

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب

من الممكن أن يحدث ذلك نتيجة اختلاف في السرعة الخاصة بالقلب عن السرعة المعتادة له، أو قد يحدث نتيجة عدم انتظام في الحالات الثلاث التي يواجهها القلب.

إقرأ أيضا:دقات القلب الطبيعية , قياس نبضات القلب, عدد نبضات القلب الطبيعي
  • استجابة المريض بشكل عاطفي قوي، مثل أن يشعر المريض بالتوتر أو بالقلق أو حتى بنوبات الهلع.
  • تعرض المريض لحالات اكتئاب شديدة.
  • قيام المريض بممارسة تمارين رياضية صعبة على الجسم وشديدة.
  • المداومة على تناول المنشطات، مثل الكافيين أو النيكوتين أو الكوكايين أو غيرها من أدوية السعال التي حتوي بداخله على السودوإيفيدرين.
  • أن يصاب المريض بالحمى.
  • أن يواجه بعض التغيرات الهرمونية في الجسم، مثل الحيض أو الحمل أو حتى انقطاع الطمث.
  • الهرمون الصادر عن الغدة الدرقية النشطة أو الخاملة.

مع العلم أنه في بعض الأحيان قد يكون خفقان القلب ناجم عن نشاط الغدة الدرقية الشديد سواء بالخمول أو النشاط، أو يحدث نتيجة اضطراب في النظام القلبي، مع العلم أن اضطراب النظام القلبي قد يؤدي إلى حدوث زيادة في سرعة النشاط الخاص بالقلب أو البطء في نشاطه.

 

الأسباب النفسية لحدوث مشكلة رجفان الجسم وخفقان القلب

  • الشعور بالذعر الليلي وهو ما يعرف على أنه قلق شديد أو اهتزاز والذي يؤدي لإستيقاظ الشخص من نومه مفزوع، وقد يحدث ذلك نتيجة النظام الغذائي أو الشعور بالتوتر وقد يتسبب ذلك في خفقان القلب أو اهتزاز الجسم أو ضيق التنفس.
  • مشكلة الكوابيس والتي قد تتسبب في حدوث اضطرابات الهلع وهو ما قد يصيب البعض باضطرابات النوم أو حدوث حالة من الخوف والفزع تدفع الرائي للإندفاع من نومه، وقد يتسبب الكابوس في بعض الأعراض التعرق أو ارتعاش الجسم أو الخفقان الشديد في القلب.
  • مشكلة نوبات الهلع والتي قد تؤدي لتعرض الرائي لتداخل الحالات النفسية أو الصحية للمريض وهو ما قد يؤدي إلى تعرضه لحاله من الأعراض الجسدية أو العقلية التي قد تؤدي إلى تعرض المريض لنوبات لا يمكنه السيطرة عليها، وتتسبب تلك النوبات في حدوث خفقان شديد في القلب بالإضافة للتعرق في القلب.
  • عملية رد فعل الإجهاد، والتي تعتبر من الحالات النفسية التي تقوم بإصابة صاحبها بحالة نفسية وذلك عقب استمرار ذلك الإجهاد لمدة ثلاثة أيام أو أكثر وتتابع أعراضها بين كوابيس أو خفقان في القلب شديد أو ارتعاش وغيره.

 

إقرأ أيضا:تخطيط القلب,شرح تخطيط القلب و العوامل التي تؤثر عليه

عوامل الخطر الناجمة عن رجفة الجسم وخفقان القلب

  • قد يشعر المريض بمواجهته ضغط عصبي شديد.
  • قد يواجه مشكلة مثل اضطراب القلق أو يشعر بنوبة هلع تأتيه على فترات منتظمة.
  • قد تصاب بها المرأة الحامل نتيجة عدم انتظام الهرمونات.
  • تناول أدوية تحتوي بداخلها على المنشطات مثل: أدوية البرد أو أدوية الربو.
  • مواجهة نشاط زائد في الغدة الدرقية.
  • المشاكل الأخرى في القلب قد تتسبب في حدوث ذلك مثل عدم انتظام ضربات القلب أو عيوب في القلب أو التعرض لنوبة قلبية أو إجراء جراحة قلبية سابقة.

 

المضاعفات الناجمة عن خفقان القلب

في حال كان مريض القلب قد تعرض لمرض في القلب، فإن خفقان القلب قد يؤدي إلى تعرض المريض لمضاعفات خطرة على حالته، مثل:

مشكلة الإغماء، حيث أنه في حال تعرض الرائي لسرعة نبضات قلبه، فهذا ما قد يؤدي إلى إصابة المريض بالإغماء، ومن الممكن أن يكون المريض أكثر عرضه للإصابة بأمراض القلب، سواء كانت أمراض خلقية في القلب أو مشكلات معينة في الصمام.

مواجهة توقف القلب، بصورة ندرة قد يتعرض المريض لحدوث مشكلة خفقان القلب وذلك نتيجة حدوث اضطرابات في نظام دقات القلب وهو الأمر الذي قد يتسبب في تهديد النظام الخاص بالقلب، وهو الأمر الذي قد يتبب في توقف نبض القلب بصورة فورية.

مشكلة السكتة الدماغية، في حال كان الخفقان يحدث بسبب رجفة الغرفتين العلويتين في القلب وذلك بديلًا عن النبض السليم أو ما يعرف بالرجفان الأذيني، ومن الممكن أن يحدث تجمع للدم وهو الأمر الذي يتسبب في حدوث الجلطات، وإذا حدث أي تفتت في الجلطات، فهذا قد يؤدي لحدوث انسداد في واحد من شرايين الدماغ.

مشكلة الفشل القلبي، و هو الأمر الذي قد ينتج عن حالة فشل ضخ القلب للدم وذلك بفعالية كبيرة أو قوية وهذا لفترة طويلة بسبب اضطرابات نظام القلب الشبيه بالرجفان الأذيني، في بعض الأوقات من الممكن أن تساهم عملية التحكم في المعدل الخاص باضطرابات نظم القلب وهو الأمر المؤدي لحدوث فشل في القلب أو تحسن وظيفته.

وختامًا، فإننا نكون قد ذكرنا لك كل ما يخص تفسير أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب، كما أننا نكون قد تمكننا من ذكر الأعراض والمضاعفات التي يتوجب عليك الحذر منها وعدم القيام بها أو تكرارها.

 

 

المراجع

    السابق
    معدل ضربات القلب الطبيعي
    التالي
    أعراض جلطة القلب , أعراض النوبة القلبية و طرق الوقاية منها