الاعشاب

ما هو الذهب الأحمر : نبات الزعفران او بهارات الزعفران فوائده و كيفية استخدامه و تحضيره

ما هو الذهب الأحمر

ما هو الزعفران ؟

ما هو الذهب الأحمر و الاجابة هي الزعفران وهو أحد الأعشاب التي تستخدم كنوع من التوابل التي تُنتج من زهرة الزعفران السوسنية، وهي أحد أبناء عمومة الزنبق. يستخرج الزعفران من منطقتي القلم والميسم من داخل الزهرة نفسها.

يُعد الزعفران من أغلي التوابل، وأكثرها طلباً في العالم، حيث لا يوجد توابل تنضح بالفخامة والجودة مثل الزعفران. 

تعتبر الخيوط الهشة الرفيعة للزعفران أساسية في العطور الإسبانية والكاري الهندي الغني والأطباق المغربية المبخرة.

استُخدِم الزعفران لأكثر من 3000 عام والذي كان في ذلك الوقت عشاء رسمي ملون للمنازل الملكية للعديد من الحضارات العظيمة حيث أنه مليء برائحته النفاذة.

تعتبر (إيران) أكثر الدول إنتاجاً للزعفران بلا منازع، والموطن الأصلي للزعفران هي بلاد فارس. 1

 

سبب تسمية الزعفران بالذهب الأحمر

غالبًا ما يشار إلى الزعفران باسم “الذهب الأحمر”، أو “زهرة السعادة” أحد الأسباب الرئيسية هو أن الزعفران هو أغلى أنواع التوابل في العالم.

وذلك لأنه يُباع بالجرام كالذهب، والسبب في ذلك أنه كي تحصل على جرام واحد فقط من الزعفران يلزم قطف 150 زهرة لاستخراجه منهم، وأيضاً يحتاج جهداً كبيراً وصبراً طوال السنة.

إقرأ أيضا:فوائد الكركم اليكم اكثر من 10 فوائد و ما هي اضراره؟

يُقدَّر سعر الجرام الواحد من الزعفران بحوالي 65 دولار، وقد تزيد قيمته عن ذلك وعن المعادن النفيسة أيضاً كالذهب مما يجعله مصدراً للعملة الصعبة، ولجمع 500 جرام من الزعفران يتطلب ٢00 ألف خيط من خيوط الزعفران الرفيعة التي تُقطف باليد من حوالي 70 ألف زهرة، حيث أنه لا يُقاس بالكيلو ولا الجرام ولا المتر ولكنه يُقاس كالذهب بالمثقال؛ لذا فهو استحق عن جدارة لقب “الذهب الأحمر“.

فوائد الزعفران الذهب الأحمر

يُعد الزعفران من أهم التوابل في العالم، وذلك لاحتوائه علي العديد من الفوائد الصحية والبدنية، حيث يحتوي علي العديد من الفوائد الطبية التي تساهم في الشفاء بإذن الله، وسنذكر تلك الفوائد فيما يلي :

مضادات الأكسدة

حيث تعمل الخصائص المضادة للأكسدة في الزعفران على حماية أنسجة الجسم، وكذلك الدماغ و القلب و الكبد والكلى والرئتين ، من المركبات السامة الطبيعية أو الاصطناعية.

مضادات الاكتئاب

يمكن أن تساعد هذه التوابل في علاج الاكتئاب الخفيف ، بجرعة يومية 15 مجم مرتين يومياً. تعتبر فعالة مثل عقار بروزاك، وذلك وفقاً لدراسة نُشرت في مجالي الصحة النفسية والأدوية والطب النفسي.

تخفيف آلام الدورة الشهرية

لتقليل أعراض وآلام الدورة الشهرية يوصي بتناول 30 ملجم من الزعفران يومياً، حيث ثبتت فعاليته في تحسين المزاج، وتخفيف الآلام الناتجة عن الدورة الشهرية، وآلام الثدي.

إقرأ أيضا:الشاي الأخضر و الليمون – فوائد إضافة قطرات الليمون على الشاي الأخضر

ترطيب البشرة

يستخدم الزعفران لتهدئة الحكة وتهيج الجلد، ومن المعروف أن له خصائص تحمي من تأثير الشمس وتحافظ على الترطيب. حيث يوجد حاليًا كريمات تحتوي على مستخلص الزعفران كمكون أساسي لترطيب البشرة.

تقليل الشهية

يمكن استخدام الزعفران في النظام الغذائي لأنه يساعد على تقليل الشهية. للمساعدة على التحكم في الوزن حيث يمكن تناول كبسولات الزعفران أو مستخلصه بمعدل 175 مجم يوميًا. 

الحماية من الزهايمر

يوجد عنصر نشط في الزعفران (كيروسين) يعمل على تحسين المهارات المعرفية والذاكرة للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر. تُماثل فوائده بعض الأدوية ، ولكن من دون آثار جانبية.

خصائص علاجية

يحتوي الزعفران على خصائص علاجية وطبية تساهم في علاج العديد من الأمراض، كما يدخل أيضاً في صناعة العديد من الأدوية ومستحضرات التجميل.

مواد فعّالة

يحتوي الزعفران على الكربوهيدرات والعديد من الأحماض الدهنية المفيدة غير المشبعة.

عناصر غذائية

يحتوي الزعفران على العديد من المركبات والعناصر الغذائية، مثل: الحديد، الكالسيوم البوتاسيوم ، والفسفور، وكذلك البروتين، والمعادن والفيتامينات، مثل: فيتامين ج ، فيتامين ب1 ، فيتامين ب2 ، فيتامين ب3 و فيتامين ب12.

إقرأ أيضا:الشاي الأخضر

مهدئ

يعد الزعفران مهدئ و مسكن للآلام، و يساعد على التخلص من الأرق واضطرابات النوم.

تحسين صحة الجهاز التنفسي

يساعد الزعفران في التخلص من السعال ونزلات البرد، وضيق التنفس، ويخفف من مشكلة الربو والحساسية.

علاج الأنيميا

يحتوي الزعفران على الحديد الذي يعتبر المكون الأساسي لهيموجلوبين الدم، وكريات الدم الحمراء، فيعمل على تقوية الدم.

طرد الغازات

يعمل الزعفران على تحسين صحة الجهاز الهضمي حيث يطرد الغازات، وانتفاخات البطن، كما أنه يسكن الآلام المعوية، ويساهم في حل مشكلة الإمساك والإسهال.

علاج الجهاز العصبي المركزي

يساهم الزعفران في تقوية الأعصاب، وتحسين عمل الجهاز العصبي المركزي.

تقوية عضلات الأمعاء

 يعمل الزعفران على تقوية عضلات الأمعاء، حيث يمنع حدوث النزيف الشرجي المؤلم، ويعالج البواسير.

إزالة السموم

 حيث يدخل في العلاجات الطبيعية ليزيل السموم المتراكمة.

الحماية من السرطان

يحتوي الزعفران على مضادات الأكسدة مثل: الكاروتين ، والليكوبين، الفا بيتا كاروتين والكيروسين

والذي بدورهم يساهم في الحماية من الأورام السرطانية.

تنشيط الدورة الدموية

يعمل الزعفران على تقوية الكبد والطحال ويحميها من الأمراض.

خفض ضغط الدم

يساهم الزعفران في حماية القلب والشرايين من الجلطات، كما يخفض ضغط الدم ويحافظ عليه منتظماً.

علاج الضعف الجنسي

 يُعالج الزعفران مشكلة الضعف الجنسي لدي كلاً من الرجال والنساء.

كيفية استخدام الزعفران الذهب الأحمر و تحضيره

قد يُستخدم الزعفران بأن يُوضع علي الأطعمة مباشرة، أو بأن يوضع في كوب من الماء فيفقد كل طعمه، ويوضع علي الأطعمة، أو يوضع كل من الماء والزعفران معاً.

يستخدم أيضاً في دول الخليج العربي في صنع القهوة والشاي، كما يُضاف لبعض الأطعمة، مثل: كيكة الزعفران، المندي، الكبسة، والمهلبية، وغير ذلك من الوجبات الأخرى.

ويمكن غليه وشربه من مرة إلي 3 مرات في اليوم، أما حالياً فتوجد منه كبسولات جاهزة على شكل مسحوق، ولكن احذر أن تتناول أي كبسولات دون استشارة الطبيب.

السابق
أسباب سيلان اللعاب : و طرق العلاج و التخلص منه بطرق منزليه
التالي
مشروبات مفيدة في الصباح