أمراض القلب و الشرايين

كهرباء القلب,علاج كهرباء القلب في البيت,هل كهرباء القلب تسبب الوفاة؟

كهرباء القلب

ماذا نقصد بكهرباء القلب

كهرباء القلب، يمكن أن تؤثر أمراض القلب بجميع أنواعها على النظام الكهربائي للقلب، مما يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب، كما أن أمراض القلب الهيكلية هي السبب الأكثر شيوعًا لاضطرابات ضربات القلب الخطيرة، ومن أمثلة أمراض القلب التي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة من عدم انتظام ضربات القلب مرض الشريان التاجي و اعتلال عضلة القلب وأمراض صمام القلب. 

كهرباء القلب غير الطبيعية

تعرف كهرباء القلب غير الطبيعية طبيا باسم عدم انتظام ضربات القلب، وهو اضطراب يؤثر على معدل ضربات القلب الطبيعي أو الإيقاع بسبب خلل في النظام الكهربائي للقلب، كما يمكن تصنيف عدم انتظام ضربات القلب إلى نوعين رئيسيين، وهما بطء ضربات القلب، و سرعة ضربات القلب، بالإضافة إلى أنواع أخرى مثل الرجفان والتقلصات المبكرة.

تشمل أمثلة ضربات القلب البطيئة متلازمة الجيوب الأنفية المريضة وتشوهات التوصيل الكهربائي، بينما تشمل أنواع تسرع القلب، وهي تسرع القلب فوق البطيني، و الرجفان الأذيني، والرفرفة الأذينية، وتسرع القلب البطيني، وعدم انتظام دقات القلب البطيني. 1

إقرأ أيضا:كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب , أعراض ألم العضلات و ألم القلب

أعراض كهرباء القلب

يعتبر عدم انتظام ضربات القلب الكهربائية أو عدم انتظام ضربات القلب اضطراب بدون أعراض، أي أنه لا يسبب أي أعراض، ويكتشف الطبيب ذلك أثناء الفحص بقياس ضربات القلب أو الاستماع إليها أو إجراء فحوصات تشخيصية، حيث ينبض القلب في الجسم بمعدل منتظم، ولكن مع هذه الحالة ، تصبح ضربات القلب غير منتظمة، وبالتالي يمكن أن تصبح ضربات القلب سريعة جدًا، وهذا ما يسمى تسرع القلب.

أو ببطء شديد ثم يسمى بطء القلب، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض هذا الاضطراب قد تحدث من حين لآخر أو قد تتكرر بمرور الوقت، وإذا ظهرت الأعراض فقد تشمل ما يلي:

  • تسارع ضربات القلب أو خفقان القلب الذي يمكن وصفه بأنه تسارع في ضربات القلب.
  • تسارع ضربات القلب، مما قد يسبب الدوخة وضيق التنفس وألمًا في الصدر.
  • تباطؤ ضربات القلب، مما يسبب الدوار والإرهاق.
  • خفقان القلب، وهو الإحساس بسلسلة من الضربات السريعة المتتالية.
  • الإغماء أو الإغماء فجأة دون سابق إنذار.
  • الدوار الذي قد يصاحبه دوار أو صداع أو تعرق أو ارتباك أو تشوش أو ضيق في الرؤية أو ألم في البطن أو غثيان أو قيء.
  • التعرق.
  • القلق.
  • الشعور بأن قلب الإنسان يتأرجح أو أنه سيخرج في المكان الخطأ.
  • صعوبة القيام بتمارين أكثر من المعتاد.
  • شحوب الجلد. 
  • الشعور بامتلاء الحلق أو العنق.

 أعراض تسارع القلب

والتي تشمل عادة ما يلي:

إقرأ أيضا:أعراض أمراض القلب, أمراض الشرايين, اعتلال عضلات القلب
  • ضعف مفاجئ.
  • ألم في الصدر وضيق في التنفس.
  • الدوار والدوخة.
  • فقدان الوعي.

أعراض بطء القلب

يتميز هذا النوع من عدم انتظام ضربات القلب ببعض الأعراض التالية:

  • الذبحة الصدرية.
  • الارتباك وصعوبة التركيز.
  • التعرق المفرط.
  • الخفقان.
  • مواجهة بعض صعوبات التمرين غير المعتادة.

أعراض كهرباء القلب تستدعي مراجعة الطبيب

والجدير بالذكر أن هناك بعض أعراض الكهرباء القلبية التي تحتاج إلى استشارة طبيب مختص بمجرد ظهورها في الشخص المصاب، والتي تشمل عادة ما يلي:

  • إذا شعر المريض أن قلبه ينبض بسرعة أو ببطء شديد.
  • الشعور بالضعف العام.
  • الدوار والدوخة.
  • إغماء؛
  • الشعور بعدم الراحة والألم في منطقة الصدر.

 

أسباب كهرباء القلب

من أخطر الأمراض والحالات الصحية التي تسبب إصابة البعض بكهرباء القلب هي:

إقرأ أيضا:تخطيط القلب,شرح تخطيط القلب و العوامل التي تؤثر عليه
  • نوبة قلبية.
  • يعاني من اعتلال عضلة القلب نتيجة لبعض التغيرات في بنية عضلة القلب.
  • مرض القلب التاجي.
  • يعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري .
  • قصور الغدة الدرقية.
  • بعض التندب في أنسجة عضلة القلب بسبب نوبة قلبية سابقة.
  • يمكن أن تؤدي زيادة أو فرط نشاط الغدة الدرقية في بعض الحالات إلى اضطراب في إلكتروليت القلب.
  • التدخين والإفراط في تناول الكحوليات أو الكافيين.
  • في بعض الحالات، يشعر الشخص بالتوتر والقلق ويعانيهما.

علاج كهرباء القلب

يمكن القول أن العلاج باستخدام مخطط كهربية القلب قد لا يكون ضروريًا لجميع المرضى الذين يعانون من الكهرباء القلبية غير الطبيعية، إلا إذا كانت الكهرباء القلبية تسبب أعراضًا واضحة لدى المريض أو تعرض المريض لخطر الإصابة بنوع آخر من ضربات القلب غير الطبيعية التي قد تكون أكثر خطير، يعتمد علاج مخطط كهربية القلب على نوع المرض الذي يعاني منه المريض.

علاج بطء ضربات القلب

إذا كان بطء القلب ناتجًا عن مشكلة لا رجعة فيها، فإن جهاز تنظيم ضربات القلب هو الخيار الأفضل لعلاج بطء القلب حيث لا توجد أدوية تزيد من معدل ضربات القلب البطيء، جهاز تنظيم ضربات القلب عبارة عن جهاز صغير يُزرع عادةً بالقرب من الترقوة ويمر سلك واحد أو أكثر عبر الأوعية الدموية في القلب، ويرسل هذا الجهاز نبضة كهربائية تحفز القلب عندما ينخفض معدل ضربات القلب إلى ما دون عتبة معينة أو يتوقف تمامًا.

تتضمن النصائح الرئيسية للمرضى الذين يستخدمون جهاز تنظيم ضربات القلب ما يأتي:

تجنب الاتصال الوثيق أو المطول مع الأجهزة الكهربائية أو الأجهزة التي تحتوي على مجالات مغناطيسية قوية. تتضمن أمثلة الأجهزة التي يمكن أن تتداخل مع جهاز تنظيم ضربات القلب: الهواتف المحمولة ومشغلات MP3 مثل أجهزة iPod، وأفران الميكروويف، والأسلاك الكهربائية ذات الجهد العالي، وأجهزة الكشف عن المعادن، واللحام الصناعي، والمولدات.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الأجهزة يمكنها إيقاف الإشارة الكهربائية لجهاز تنظيم ضربات القلب ومنعها من العمل بشكل صحيح، ويمكن القول أن احتمال أن يقوم أحد هذه الأجهزة بإلغاء تنشيط منظم ضربات القلب يعتمد على المدة التي يتعرض فيها الجهاز ومدى قربه من جهاز تنظيم ضربات القلب، ضع مشغل MP3 على ذراعك وبعيدًا عن جهاز تنظيم ضربات القلب.

لا تجلس أو تقف بالقرب من جهاز الكشف عن المعادن في نظام الأمان، واحتفظ بمسافة لا تقل عن 60 سم من آلات اللحام الصناعية والمولدات، تجنب بعض الإجراءات الطبية التي قد تتداخل مع عمل جهاز تنظيم ضربات القلب، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، والتعرض لموجات من آلة تفتيت الحصوات، والكي الكهربائي، لوقف النزيف أثناء الجراحة.

علاج تسارع ضربات القلب

يتم علاج تسارع القلب بواحدة أو أكثر من الطرق التالية:

  • المناورات المُبْهَمِيّة، تؤثر هذه المناورات على الأعصاب المبهمة التي تتحكم في ضربات القلب وتبطئ معدل ضربات القلب، يمكن أن يكون مفيدًا في علاج تسرع القلب فوق البطيني، ويتم إجراء هذه المناورات باستخدام إجراءات معينة، بما في ذلك حبس أنفاسك أو الضغط عليها أو غمر وجهك في الماء البارد أو السعال، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناورات قد لا تكون مفيدة في علاج جميع أنواع عدم انتظام ضربات القلب.
  • الأدوية، يمكن علاج تسرع القلب بمجموعة متنوعة من الأدوية التي تتحكم في معدل ضربات القلب أو تساعد في استعادة معدل ضربات القلب الطبيعي، يجب تناول هذه الأدوية بانتظام ووفقًا لتوجيهات الطبيب لتقليل المضاعفات في بعض الحالات، قد يتم وصف الأدوية لمنع تكون جلطات الدم إذا كان المريض يعاني من الرجفان الأذيني.
  • تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربائية، خلال هذا الإجراء، يُصدم القلب عن طريق وضع أقطاب كهربائية أو لاصقات على الصدر، يتم خلالها توصيل تيار كهربائي، مما يؤثر على النبضات الكهربائية للقلب ويعيد الإيقاع الطبيعي للقلب، ويستخدم هذا النوع من الإجراءات لعلاج الرجفان الأذيني، وقد تكون الأدوية كافية لاستعادة نظم القلب الطبيعي دون الحاجة إلى صدمة كهربائية.
  • الاستئصال القسطري، خلال هذا الإجراء، يتم إدخال قسطرة واحدة أو أكثر من خلال الأوعية الدموية إلى القلب، ويتم استخدام الحرارة أو البرودة الشديدة أو طاقة التردد اللاسلكي لتدمير منطقة صغيرة من أنسجة القلب التي تسبب عدم انتظام ضربات القلب، أو لإنشاء انسداد يمنع ضربات القلب مرور الكهرباء في مسار يسبب عدم انتظام ضربات القلب لدى المريض.
السابق
استئصال المرارة
التالي
احتشاء عضلة القلب,أعراض احتشاء القلب,أنواع احتشاء عضلة القلب