حيوانات و طيور

علاج الاسهال عند القطط

علاج اسهال القطط

الاسهال عند القطط

علاج اسهال القطط, يُعَد الإسهال من الأمراض الشائعة التي تُصيب القطط، وقد يكون دليلاً على الإصابة بعدوى معينة أو مشكلة صحية داخلية. وبما أن الإسهال يعني تقليل قدرة الأمعاء على امتصاص الماء، فإنه يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجسم وفقدان السوائل، لذلك يجب علاجه بشكل فوري. [1]

تشخيص الاسهال عند القطط

يتم تشخيص الإسهال بشكل عام من خلال الأعراض المرافقة، ومن أهم هذه الأعراض الإسهال المستمر وعدم القدرة على السيطرة عليه، وكذلك فقدان الشهية والقيء والتقيؤ والإرهاق. ويمكن أن يحدث الإسهال نتيجة للتغيرات في النظام الغذائي للقط أو بسبب التعرض للعدوى أو بسبب مشكلة صحية داخلية، لذلك يجب التحقق من تاريخ صحة الحيوان والإجراءات التي اتخذت مؤخرًا، بالإضافة إلى الفحوصات الأخرى التي قد تحتاج إليها القط.

أعراض الاسهال عند القطط

تعتبر الإسهال أمراً شائعاً لدى القطط، وقد يكون نتيجة للعديد من الأسباب، بما في ذلك التغذية غير الملائمة، العدوى الفيروسية أو البكتيرية، والمشاكل الهضمية الأخرى. يتميز الإسهال بالبراز الرخو والسائل، وقد تشمل الأعراض الأخرى التي يمكن أن يعاني منها القطط المصابون بالإسهال ما يلي:

إقرأ أيضا:مضاد حيوي للقطط : أسماء الأدوية وطرق العلاج والأعراض
  1. البراز السائل والرخو: يمكن أن يكون البراز للقط الذي يعاني من الإسهال لونه أخضر أو بني فاتح أو غامق، ويمكن أن يحتوي على مخاط أو دم.
  2. التبول الزائد: يمكن لبعض القطط المصابة بالإسهال أن يتبولوا بكثرة أو بشكل غير عادي.
  3. العطش الزائد: يمكن للإسهال أن يتسبب في فقدان السوائل والمعادن من جسم القط، مما يؤدي إلى العطش الزائد.
  4. القيء: يمكن للقط أن يتقيأ بشكل متكرر نتيجة للإسهال، وذلك لأن جهازه الهضمي يكون متهيجاً.
  5. التقلصات البطنية والألم: قد يشعر القط بالألم أو التقلصات البطنية نتيجة للإسهال.
  6. فقدان الشهية: يمكن للإسهال أن يتسبب في فقدان الشهية لدى القط، وهو ما يمكن أن يؤثر سلباً على حالته الصحية.
  7. الإرهاق والتعب: قد يعاني القط من الإرهاق والتعب بسبب الإسهال الذي يتطلب منه جهداً إضافياً للتحكم في حركة الأمعاء.

إذا لاحظت أي من هذه الأعراض لدى قطتك، فعليك الاتصال بالطبيب البيطري لإجراء التشخيص السريري والحصول على العلاج اللازم.

علاج الاسهال عند القطط

تعتبر الإسهال من الأمراض الشائعة التي تصيب القطط وقد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة إذا لم يعالج بشكل صحيح وفوري. لذلك، من المهم الكشف عن الأعراض المرافقة للإسهال عند القطط، والتي تشمل:

إقرأ أيضا:كمية الطعام المناسبة للقطط
  1. الإسهال المستمر: حيث يصبح البراز رخواً وسائلاً، ويمكن أن يكون لونه بني أو أخضر.
  2. الإرهاق: حيث يعاني القط من تعب شديد وقلة النشاط.
  3. فقدان الشهية: حيث يمكن أن يتعرض القط لفقدان الشهية، مما يؤدي إلى تراجع حالته الصحية.
  4. التقيؤ: حيث يمكن للقط أن يتقيأ عدة مرات في اليوم، وخاصة إذا كان الإسهال نتيجة للعدوى.
  5. الإسهال الدموي: حيث يمكن أن يتسبب الإسهال في نزيف في الأمعاء، مما يجعل البراز يحتوي على الدم.
  6. العطش الشديد: حيث يمكن أن يؤدي الإسهال إلى فقدان السوائل من جسم القط، مما يزيد العطش.
  7. التقلصات البطنية: حيث يمكن أن تصاحب الإسهال التقلصات البطنية والألم.

يجب ملاحظة أن هذه الأعراض ليست خاصة بالإسهال فقط، فقد يشير وجود بعضها إلى مشاكل صحية أخرى، ولذلك ينصح بزيارة الطبيب البيطري لإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد سبب الأعراض ووضع خطة علاجية مناسبة. كما ينصح بتوخي الحذر والتعاون مع الطبيب البيطري في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على صحة القط والحد من انتشار العدوى إلى الحيوانات الأخرى.

ادوية علاج اسهال القطط

تعتمد طريقة علاج الإسهال عند القطط على سببه، ولذلك يجب الاتصال بالطبيب البيطري لتحديد السبب والعلاج المناسب. ومع ذلك، يمكن استخدام بعض الأدوية المتاحة في الصيدليات البيطرية لتخفيف أعراض الإسهال عند القطط. ومن بين هذه الأدوية:

إقرأ أيضا:ما هي مدة حمل القطط؟ حساب الحمل و مراحل الحمل وعلاماته

1- لوبيراميد (Loperamide): يعمل على تثبيت الأمعاء وتقليل حركة الأمعاء الزائدة. ومع ذلك، يجب استخدام هذا الدواء تحت إشراف الطبيب البيطري وتحديد الجرعة المناسبة للحيوان.

2- ميترونيدازول (Metronidazole): يعمل هذا الدواء على مكافحة العدوى البكتيرية، ويمكن استخدامه في حالة تسمم القطط.

3- كلورامفينيكول (Chloramphenicol): يعمل على مكافحة العدوى البكتيرية، ويمكن استخدامه في حالة تسمم القطط.

4- بروبيوتيك (Probiotics): يساعد على إعادة توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء، ويمكن استخدامه للمساعدة في تحسين صحة الجهاز الهضمي للقطط.

إذا كانت الأسباب الأساسية للإسهال عند القطط هي التغذية الغير صحية، فيمكن التحكم في الإسهال من خلال تغيير نظام غذائي القط، وإعطاءه الأغذية الملائمة التي تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لصحته.

هل اسهال القططط خطير؟

يعتبر الإسهال شائعاً لدى القطط، وغالباً ما يكون نتيجة لتناول غذاء غير صحي أو تغيرات في النظام الغذائي أو التعرض للعدوى. وفي معظم الحالات، لا يشكل الإسهال خطراً كبيراً على صحة القط، ويمكن علاجه بسهولة.

ومع ذلك، قد يصبح الإسهال خطيراً إذا استمر لفترة طويلة أو كان مصحوباً بأعراض أخرى مثل فقدان الوزن، وفقدان الشهية، والتقيؤ المتكرر، والتعب، والتحاميل الدموية في البراز، والتشنجات البطنية الشديدة.

ينبغي على أصحاب القطط البحث عن الرعاية الطبية في حالة ظهور أي من هذه الأعراض، حيث قد يكون الإسهال علامة على وجود حالة صحية أكثر خطورة مثل العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية أو الأمراض الهضمية المزمنة.

في المجمل، ينبغي على أصحاب القطط الاهتمام بنظام غذائي صحي والتأكد من تناول قططهم للمياه بشكل كافٍ، وإذا لاحظوا أي أعراض غير عادية، يجب عليهم الاتصال بالطبيب البيطري للحصول على التشخيص الصحيح والعلاج المناسب.

مواء القطط والاسهال

يعدُّ مواء القطط من الأمور الطبيعية والتي يمارسها القطط بشكل يومي، وذلك لإزالة الفضلات الغذائية غير الهضمية من الجهاز الهضمي. وغالبًا ما يتم ذلك بشكل منتظم ودون أي مشاكل صحية.

ومع ذلك، إذا كان القط يعاني من الإسهال، فقد يحدث بعض الإجهاد والقلق للقط، الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الرغبة في مواء القط، لأنه قد يشعر بحاجة ملحة إلى التخلص من البراز اللين. ومن الممكن أن يلاحظ المالك ارتفاعًا في عدد مرات مواء القط بشكل عام خلال فترة الإسهال.

يجب الانتباه إذا كانت البراز الخاصة بالقط تحتوي على دم أو تشنجات أو إفرازات غير طبيعية، وهذا يشير إلى وجود مشكلة صحية أكثر خطورة من الإسهال العادي، ويجب استشارة الطبيب البيطري على الفور.

للحفاظ على صحة القط والحد من حدوث الإسهال، يجب تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن للقط.

السابق
ما هو حمض البوليك
التالي
مشروبات تساعد على وصول الدم للمخ