أمراض القلب و الشرايين

تصلب الشرايين في الدماغ

تصلب الشرايين في الدماغ

تصلب الشرايين في الدماغ

تصلب الشرايين حالة مرضية شائعة جدًا بين الناس ، يؤدي إلى تصلب الشرايين في الجسم ، تظهر الآثار حينها ، فتظهر عند التقدم في السن ، وتنتج عن ترسب الكوليسترول على الشرايين ، يؤدي إلى تصلب الشرايين في مناطق الجسم ، الآثار العلاجية العلاجية.

أسبابه تصلب الشرايين:

• ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم:

، فإن النشاط البدني الكبير يخفض من مستويات الشحوم الثلاثية ، ويزيد من نسبة الكوليسترول في الدم.

• ارتفاع ضغط الدم:

فيفقد بسبب ارتفاع ضغط الدم الشريان مرونته ، وهو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بـ تصلب الشرايين في الدماغ.

• التدخين:

فالتدخين ، سببا ، معظم العلل التي تصيب ، سبب للرئتين ، ويلوث الدم و هو المسبب الرئيسي لتصلب الشرايين في الجسم و حدوث تجلطات الدوم و خصوصا في شرايين القلب و المسبب لتلف الشريان التاجي.

أهم أنواع تصلب الشرايين:

1-تصلب منكيبيرغ التكلسي:

ويحدث فيه ترسب الكالسيوم في الدرجة الثانية من الدرجة الثانية.
خطر تصلب منكيبيرغ المناطق الأكثر حساسية وأهمية في الجسم.

2-تصلب الشرينات:

والشرينات هي شرايين صغيرة ، تروي أعضاء معينة من الجسم بالدم ، ويؤدي تصلب الشرينات إلى التقليل من مرونتها ونقص ورود الدم إلى الأعضاء التي تغذيها بالدم ، وهذا النوع من التصلب شائع جدًا لدى مرضى ضغط الدم والسكري.

3- التصلب العصيدي:

، وذلك بسبب أهمية شعلة العصيدة.

تعريف تصلب الشرايين في الدماغ:

يوجد نوع من الشرايين يدعى بـ شرايين المخ، أو بالشرايين السباتية، وهذه الشرايين مسؤولة عن توريد الدم والأوكسجين إلى الدماغ، في حال أصيبت هذه الشرايين بالانسداد نتيجة الضيق الذي يسبب تصلب الشرايين، قد يصاب المريض بسكتة دماغية غالبا ما تودي بحياته، أو يصاب بنوبة إفقارية عابرة.

إقرأ أيضا:أعراض أمراض القلب, أمراض الشرايين, اعتلال عضلات القلب

التضخم بـ تصلب الشرايين أعراض في الدماغ:

تظهر الأعراض في ظهور تصلب الشرايين في الدماغ ، وقد تظهر أعراض هذه الأعراض في التعب ، أو التعب في الدماغ ، أو يصاب بسكتة دماغية ، وأعراض السكتة الدماغية هي:
1- الشعور بالتنسيق أو الخدر: اغلقنا يكون في جانب واحد من الجسم أو من الوجه أو الذراع الذراع
2- صعوبة: أن تجعل صعوبة تجعله مشكلة بنسبة 70٪ ، صعوبة صعوبة في المشي خطوات
3-وجود صعوبة في التحدث مع الآخرين
4- عدم القدرة على فهم الكلام بشكل واضح
5 -_الشريعة_الشديدة
6- صعوبة التنفس
7-عدم القدرة على الرؤية بشكل مفاجئ
8 صعوبة في البلع
9-مشاكل في الذاكرة
كل تلك الأعراض السابقة تجعل حالات تصلب الشرايين في حالات التصلب ، فبمجرد التمعن والتفكر بحالة تصيب القارئ.

علاج تصلب الشرايين في الدماغ:

تؤدي هذه الحالة إلى النجاة ، والحالات التي نجت منها في النجاة ، في معظم أنواعها ، أهم أنواعها. العلاجات التي يستخدمها الأطباء في التخلص من تصلب الشرايين في الدماغ ، أنحاء الجسم:
أولا العلاج الدوائي:
• أدوية الصفائح الدموية:
1-الأسبرين: وهو من أقدم الأدوية التي ترفها التاريخ، فهذا الدواء مستخدم منذ عام 400 قبل الميلاد، ويستخدم لتخفيف آلام الصداع وغيرها، ويمنع الأسبرين تكتل الصفيحات الدموية في الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بالجلطات، ويملي الطبيب على المريض استخدامه بشكل يومي لا منقطع في الحالات التالية:
الإصابة بجلطة دموية سابقا.
عدم الإصابة بأزمة قلبية ولكن لدى المريض دعامة في الشريان التاجي أو تم إجراء جراحة تحويل مسار الشريان التاجي أو يعاني من ألم في الصدر نتيجة مرض في الشريان التاجي (الذبحة الصدرية).
عدم الإصابة على الإطلاق بأزمة قلبية، ولكنك معرض لخطر كبير للإصابة بها.
الإصابة بداء السكري وتوفّر عامل آخر واحد على الأقل من عوامل خطورة أمراض القلب — مثل التدخين أو ارتفاع ضغط الدم — وتجاوز سن 50 عامًا للرجال أو 60 عامًا للنساء.
2-تيكلوبيدين :
يشابه عمله جزء من أعمال الأسبرين، يثبط عمل الصفائح و يزيد من وقت النزيف ،يحافظ على الصفائح الدموية في الدم من التخثر.
لذلك تقل احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية بسبب تصلب الشرايين في الدماغ عند تناول أسبرين و تيكلوبيدين.
3- كلوبيدوجريل :يشابه إلى حد كبير الأسبرين، لكنه ذو فعالية أكبر بكثير ضد السكتات الدماغية والنوبات القلبية، وغالبا ما يستخدم للأشخاص الذين سبق وقد أصيبوا بجلطات دموية من قبل.

• أدوية خفض الكوليسترول (الستاتينات):

وتعتمد هذه الأدوية حل السبب الرئيسي المسبب لتصلب الشرايين في الدماغ والجسم، إذ تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتشمل العديد من الأدوية مثل أتورفاستاتين، فلوفاستاتين، و بيتافستاتين.

الآثار الجانبية لـ الستاتينات:

ألم وتلف العضلات
تلف الكبد: أدوية خفض الكوليسترول قد تؤدي إلى إرتفاع نسبة الأنزيمات، مما يسبب حدوث إلتهابات في الكبد، وفي هذه الحالة ينتقي الطبيب أنواع مختلفة من أدوية الستاتينات لتتناسب مع جسم المريض، حتى تأخذ مفعولها وتخفف من تصلب الشرايين في الدماغ وكافة شرايين الجسم.
ارتفاع سكر الدم أو داء السكري من النوع الثاني.
آثار جانبية عصبية: أشارت دراسات بأن مخفضات الكوليسترول يمكن أن تؤدي أثناء تناولها إلى فقدان ذاكرة وارتباك.

• العلاج الجراحي لتصلب الشرايين:

وهو العلاج البديل الذي يلجأ إليه العلماء للتخلص من تصلب الشرايين في الدماغ في حال فشل العلاج الدوائي، سواء كان بسبب عدم فعاليته مع الجسم أو الآثار الجانبية التي يسببها، وهناك خياران للتدخل العلاجي في علاج تصلب شرايين الدماغ:

1-استئصال باطنة الشريان السباتي (Carotid endarterectomy)

وهذا الإجراء يتطلب دقة كبيرة من الجراحين، لإنه يهدف إلى إزالة القسم الدهني ،السبب الرئيسي للإعاقة في ورود الدم، ويعد العلاج الأكثر شيوعا فيما يخص علاج السكتة الدماغية أو النوبة الإقفارية الناتجة عن تصلب الشرايين في الدماغ، ويعتمد على عمر المريض ودرجة الإنسداد، وإن كان قد أصيب بسكتة دماغية من قبل أو لا.
2-دعامة الشريان السباتي (Carotid artery stenting):
ويفضلها الأطباء لأنها تعد أكثر أمانا من عملية استئصال باطنة الشريان السباتي، ويقضي هذا العلاج وضع دعامة في الشريان الذي حصل فيه التخثر، وعادة ما تكون الدعامة مصنوعة من المعدن، أو من مواد يسهل على الجسم أن يمتصها، ومن الممكن وضع أدوية في هذه الدعامة منعا من حدوث التخثر.
هذا النوع من العمليات متطور جدا حيث لم يتم استخدامه في الماضي، لكنه يتطلب جهدا كبيرا.
السابق
سرطان الثدي اعراضه و طرق العلاج
التالي
أسباب و علاج الم أسفل الظهر