أمراض الكبد و المرارة

إنزيمات الكبد, وظائف انزيمات الكبد,أعراض انزيمات الكبد,علاج انزيمات الكبد

إنزيمات الكبد

انزيمات الكبد

إنزيمات الكبد من أهم مكونات جسم الإنسان التي تعطينا علامات واضحة حول كيفية عمل الكبد، كما تنبهنا مستويات هذه الإنزيمات في جسم الإنسان إلى احتمالية وجود أي خلل في جسم الإنسان عمومًا والكبد على وجه الخصوص حتى يحاول الشخص تدارك هذا الخطر وعلاجه سريعًا.

وظيفة الكبد

  • يعد الكبد أحد الأعضاء المهمة في جسم الإنسان؛ حيث أنه يقوم بالتخلص من السموم خارج الجسم، ويساعد في تكوين البروتينات، وخصوصًا البروتينات التي من أهم وظائفها هي تخثر الدم.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على المساعدة في امتصاص جميع الأدوية و العناصر الغذائية، و يساهم في تخزين الفيتامينات والدهون وأيضًا الكوليسترول.
  • يساهم الكبد في الحفاظ على المستوى الطبيعي لكل من السكر والجلوكوز في دم الإنسان.

الإنزيمات الخاصة بالكبد

إنزيمات الكبد هي عبارة عن بروتينات يتم تصنيعها في الكبد بكميات صغيرة في وضع الجسم الطبيعي، والتي تساهم بدورها في تسريع جميع العمليات الحيوية في جسم الإنسان إلى جانب تحويل جزيئات الطعام إلى طاقة.

الإنزيمات التي تفرز من الكبد إلى جانب المعدلات الطبيعية لها هي كالتالي: 1

  1. إنزيم ناقلة أمين الألانين أو بالإنجليزية هو Alanine Aminotransaminase، والمعدل الطبيعي له يتراوح ما بين 7 وحدات وحتى 56 وحدة لكل لتر.
  2. إنزيم ناقلة أمين الأسبارتات أو بالإنجليزية هو Aspartate Aminotransferase AST، والمعدل الطبيعي له يتراوح ما بين 5 وحدات وحتى 40 وحدة لكل لتر.

بالإضافة إلى أن هذا الإنزيم يتم إفرازه من الكبد، فإنه يفرز من العضلات و القلب والكليتين وغيرهم من الأعضاء وإن كان بكميات صغيرة.

إقرأ أيضا:التعايش مع حصوات المرارة , علاج حصوة المرارة,أعراض حصوة المرارة
  1. إنزيم الفوسفاتيز القلوي أو بالإنجليزية هو Alkaline Phosphatase ALP، والمعدل الطبيعي له يتراوح ما بين 44 وحدة وحتى 147 وحدة لكل لتر.
  2. إنزيم ناقلة الببتيد جاما جلوتامايل أو بالإنجليزية هو Gamma-Glutamyl Transpeptidase GGT، والمعدل الطبيعي له يتراوح ما بين 9 وحدات وحتى 48 وحدة لكل لتر.

حدوث أي خلل أو تغيير في وظائف الكبد ينتج عنه بعض الارتفاع في مستوى إنزيمات الكبد في الدم، وحدوث بعض الأعراض التي تدل على ذلك.

ارتفاع الإنزيمات التي تفرز من الكبد

  • ربما يطلب الطبيب من الشخص أن يقوم بعمل فحص لإنزيم معين في الكبد في حالة إصابته بالفعل بمرض ما في الكبد أو كان المريض يعاني من ارتفاع خطر الإصابة بهذا المرض، حيث أنه في الغالب يشير الارتفاع في إنزيمات الكبد إلى الإصابة بالالتهاب أو التلف في خلايا الكبد.
  • يحدث هذا التلف أو الالتهاب نتيجة تسرب بعض المكونات الكيميائية من مجموعة من الخلايا الملتهبة أو المُصابة بكميات أعلى من المعدلات الطبيعية إلى مجرى الدم، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع معدل الإنزيمات الخاصة بالكبد في فحوصات الدم.
  • من الممكن اكتشاف هذا الارتفاع في إنزيمات الكبد عن طريق عمل فحص عام روتيني للدم، ولكن ربما لا يكون الارتفاع في مستوى الإنزيمات إشارة إلى الإصابة بمشاكل مزمنة أو حتى خطيرة في الكبد؛ حيث أنه من الممكن أن يكون هذا الارتفاع بشكل مؤقت أو معتدل في بعض الأحيان.
  • أيضًا من المهم معرفة أن ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد قد لا يتسبب في أي أعراض، ولكن تظهر الأعراض بسبب الأمراض الكامنة فقط.

أسباب الارتفاع في إنزيمات الكبد

من الممكن أن ترتفع الإنزيمات الخاصة بالكبد نتيجة الإصابة بأمراض محددة، أو في وجود بعض الحالات الطبية، التي من أهمها الأسباب التالية:

إقرأ أيضا:هذه الأطعمة تضر بصحة الكبد فاحذرها
  1. تعاطي المواد المخدرة.
  2. التهاب الكبد أو Hepatitis، وهو عبارة عن حصول التهاب أو انتفاخ في الكبد.
  3. متلازمة التمثيل الغذائي، وهي عبارة عن مجموعة من العوامل الخاصة بخطر مرضى القلب والتي تزيد من فرص التطور في مرض السكري، إلى جانب السكتات الدماغية، وأمراض القلب.
  4. بعض الأنواع المعينة من الأدوية العلاجية التي تستخدم كمسكنات للألم.
  5. الإصابة بمرض الكبد الدهني أو بالإنجليزيّة يعني Fatty liver disease، وهو يعتبر السبب الأهم والأكثر شيوعًا في ارتفاع إنزيمات الكبد؛ كما أنه يحدث عند تراكم الدهون في الكبد، وينقسم هذا المرض إلى نوعين كالتالي:
  • أولًا: مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول، وهو المرض الذي يحدث نتيجة تراكم مجموعة من الدهون في الكبد نتيجة استهلاك الكحول بكميات كبيرة.
  • ثانيًا: مرض الكبد الدهني غير المرتبط بالكحول، وفي هذه الحالة لا يعتبر شرب الكحول واحد من مخاطر الإصابة به، ويزداد خطر الإصابة به عند المرضى المصابين بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  1. التشمع في الكبد، وهذه الحالة تحصل عندما يمتلئ الكبد بالندب والأنسجة المتندِّبة.

أعراض الارتفاع في إنزيمات الكبد

إنزيمات الكبد المرتفعة في الغالب يصاحبها بعض العلامات الآتية:

  • الغثيان أو الاستفراغ.
  • لون البول الداكن.
  • البراز يكون لونه شاحب.
  • الضعف العام.
  • الإعياء المستمر.
  • اصفرار الجلد أو اليرقان، والبياض في العينين، والأغشية المخاطية التي تنتج عن وجود بعض المشاكل في الكبد.
  • تورم أو آلام في البطن.
  • ضعف عام في الشهية.

تشخيص الارتفاع في انزيمات الكبد

يتم تشخيص الارتفاع في انزيمات الكبد عن طريق عمل بعض الفحوصات الخاصة بوظائف الكبد التي قد يوصي الأطباء بإجرائها بصورة مستمرة لمجموعة من الفئات ومنها:

إقرأ أيضا:دهون الكبد , أعراض دهون الكبد, أنواع دهون الكبد, طرق علاج دهون الكبد
  •  شرب كميات كبيرة من الكحول أو يقومون بتعاطي المواد المخدرة.
  • الأشخاص الذين عندهم تاريخ عائلي وراثي من الإصابة بمرض الكبد.
  •  الزيادة في الوزن أو السمنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

وهذه الفحوصات الخاصة بوظائف الكبد تساعدنا في معرفة الأمور الآتية:

  • قياس المعدل الخاص بحدة الإصابة بمرض ما، وبالذات تليف الكبد أو الندب الخاصة به.
  • مراقبة جميع الآثار الجانبية المتوقعة أثناء استعمال بعض الأدوية العلاجية.
  • مراقبة التطور الخاص بمرض ما؛ مثل التهاب الكبد الكحولي أو الفيروسي، إلى جانب تحديد الكفاءة الخاصة بالعلاج المستخدم.
  • معرفة الإصابة بأي عدوى في الكبد مثل الالتهاب.

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد

يعتمد الأطباء في العلاج على الوصول إلى السبب الرئيسي في ارتفاع انزيمات الكبد، فربما ينصح الطبيب بعض المرضى بالنصائح التالية:

  • التوقف عن شرب الكحول والمواد المخدرة.
  • التوقف عن استخدام بعض الأدوية التي تؤذي الكبد.
  • فقدان بعض الوزن.
  • اتباع نظام غذائي محدد.

ولكن لو استمرت إنزيمات التي تفرز من الكبد في الارتفاع، وكان المصاب لا يزال يعاني من أعراض ارتفاع الانزيمات فعندها ربما يطلب الطبيب من المريض بعض الاختبارات الأخرى، أو يقوم بتحويله إلى شخص متخصص في أمراض الكبد.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم الذي تعرفنا فيه على مشكلة ارتفاع إنزيمات الكبد بشيء من التفصيل، تعرفنا على أعراض هذا الارتفاع وأسبابه وطرق تشخيصه وكيفية علاجه.

السابق
التخلص من رائحة الفم الكريهة
التالي
تليف الكبد, أعراض تليف الكبد, طرق علاج تليف الكبد و الوقاية منه